شاهد | استنفار قبلي مسلح في تعز دعما لطارق صالح والمطالبة بتوحيد القوى واستكمال تحرير المحافظة | صور

شاهد | استنفار قبلي مسلح في تعز دعما لطارق صالح والمطالبة بتوحيد القوى واستكمال تحرير المحافظة | صور

 

#نيوز_ماكس1 :

 

استنفرت مديرية موزع، غربي اليمن، عزائمها بوقفه قبلية مسلحة وحاشدة، اليوم الأحد 3 أكتوبر 2021م، دعماً لقوات لمقاومة الوطنية حراس الجمهورية التي يقودها العميد طارق محمد عبدالله صالح ، والمطالبة بتوحيد صف القوى الوطنية واستكمال تحرير محافظة تعز.

ورغم سيول الأمطار التي أعاقت الحركة ساعات الصباح الأولى، توافد آلاف من أبناء قبائل موزع من مختلف عزل المديرية إلى مركز المديرية، غرب تعز، مجسدين الدور المشرف للقبيلة اليمنية في تاريخ النضال الجمهوري.

ورحبت الوقفة بوصول المقاومة الوطنية مؤخراً إلى موزع مع إعادة تموضع القوات المشتركة حيث انتقلت المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية إلى حيس بمحافظة الحديدة ومديريات تعز الساحلية المحور الجنوبي للساحل الغربي، لتحل محلها في المحور الشمالي للساحل قوات هيثم قاسم والعمالقة والألوية التهامية.

كما عبرت الوقفة عن فخر واعتزاز أبناء موزع أن مديريتهم وتحديدا مفرق المخا ومعسكر خالد كانت هي مسرح الانطلاقة الأولى لعمليات المقاومة الوطنية، يوم 19 أبريل 2018م والتي كان لها إلى جانب العمالقة الفضل ليتمكن أبناء موزع من دحر مليشيات الحوثي الإيرانية من مركز المديرية بانتفاضة شعبية.

وباسم أبناء موزع ألقى الشيخ عبدالكريم حيدر، مدير المديرية، كلمة رحب خلالها بالمقاومة الوطنية، قائلا: إننا إذ نستقبل هذه القوات بترحاب حار لنؤكد أننا في خندق واحد وفي شراكة مبنية على الثقة تجمعنا معركة واحدة هي استعادة كل جزء وكل شبر من أراضي الوطن الحبيب وتطهيرها من دنس المليشيات الحوثية أدوات إيران.

وأكد أن أبناء موزع في أتم الجاهزية والاستعداد لرفد الجبهة بالمزيد والمزيد من المقاتلين والسلاح والعتاد حتى يتحقق النصر المؤزر، بإذن الله.

ووجه حيدر مناشدة إلى القوات المشتركة لاستكمال تحرير محافظة تعز مؤكدا أن أبناء موزع سيكونون في مقدمة الصفوف جزءاً لا يتجزأ من المقاومة الوطنية بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، ممتثلين لتوجيهاته ومستعدين لتقديم مزيد من التضحيات في سبيل الدين والوطن والدفاع عن مكتسبات الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين.

ولفت مدير المديرية في ختام كلمته إلى زيارة العميد طارق صالح إلى مركز المديرية الأسبوع الفائت، مشيرا إلى أنها “حملت تعبيرا صادقا عن مشاعره تجاه هذه المديرية التي بدورها تبادله نفس المشاعر”.

وألقيت خلال الوقفة التي حرص فيها أبناء موزع على رفع السلاح، العديد من الكلمات والقصائد الشعبية والتي جسدت جميعها حجم الالتفاف الشعبي نحو العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، وحجم الحاضنة الشعبية للمقاومة الوطنية، ومدى إيمان أبناء موزع بمدى قداسة المعركة التي يخوضها شعبنا اليمني لاستعادة دولته ودفن خرافة الولاية وبتر الذراع الإيرانية.