مباشر من محلات الصرافة | الريال اليمني يتخطى حاجز 1100 أمام الدولار في أكبر عملية انهيار.

اليمن | في أكبر عملية انهيار.. الريال يتخطى حاجز 1100 أمام الدولار

 

نيوز ماكس1

في أكبر عملية انهيار اقتصادي، منذ بداية الحرب في البلاد أواخر العام 2014م، تخطى الريال اليمني، اليوم الجمعة 10 سبتمبر/ أيلول 2021م، حاجز الـ1100 ريال أمام الدولار الأمريكي.

وقالت مصادر مصرفية، إن سعر الدولار الأمريكي الواحد، في مدينة عدن، تخطى اليوم الجمعة، حاجز 1100 ريال يمني في عمليتي البيع والشراء.

كما سجل الريال السعودي أعلى قيمة له على الإطلاق أمام الريال اليمني، بعد أن سجل 290 ريالاً في عملية الشراء، و300 ريال في عملية البيع.

وبينما تواصل العملة الوطنية خسارة قيمتها في مختلف المناطق المحررة، حافظت على استقرار قيمتها في مناطق سيطرة الحوثيين عند 601 ريال يمني لبيع كل دولار، و599 ريالا للشراء. و158 ريالا لبيع الريال السعودي، و159 ريالا للشراء.

وسارع البنك المركزي اليمني في عدن، الخميس، بإيقاف كافة عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية في سوق الصرف بالمحافظات المحررة.

وأعلنت جمعية صرافي عدن، إيقاف عملية بيع وشراء العملات الأجنبية في مختلف شركات ومنشآت الصرافة بالمناطق المحررة، حتى إشعار آخر، بناءً على تعليمات قالت إنها صادرة عن المركزي اليمني.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن رئيس جمعية الصرافين بعدن، أن الجمعية تدرس حالياً اتخاذ قرار بوقف العمل في كافة شبكات الحوالات المالية لدى شركات الصرافة بين المحافظات.

ونتيجة الحرب التي دخلت عامها السابع على التوالي، والفساد الذي توغل في الحكومة الشرعية والبنك المركزي اليمني، يعاني الاقتصاد الوطني من أكبر عملية انهيار، سجلت خلاله أسعار السلع والمواد الغذائية ارتفاعاً قياسياً.

كما تسببت الحرب بتوقف جميع المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية وعائدات السياحة، فضلاً عن تراجع إيرادات النفط، التي تشكل 70% من إيرادات البلاد، في حين حذرت منظمات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة من أن الاقتصاد اليمني يقف على حافة الانهيار.

جدير بالذكر أن اليمن يعاني من أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفقاً لتقارير صادرة عن منظمات تابعة للأمم المتحدة.