شاهد | طعنة إخوانية جديدة للتحالف تكشف قوائم القوات العسكرية والأمنية للحوثيين عبر شركة استثمارية لأحد مسؤولي مكتب هادي| صور وتفاصيل

شاهد | عبر شركة استثمارية لأحد مسؤولي مكتب هادي.. طعنة إخوانية جديدة للتحالف تكشف قوائم القوات العسكرية والأمنية للحوثيين | صور وتفاصيل

 

نيوز ماكس1 – ماجد سلطان
خرجت جماعة الإخوان في اليمن، اليوم الثلاثاء، بمسرحية هزلية، تحاول من خلالها تغطية خيانتها الجديدة وطعنتها الغادرة بظهر القوات المسلحة المناهضة للانقلابيين بمختلف تشكيلاتها ووحداتها الأمنية وتسليم رقابهم إلى مليشيات الحوثي المرتهنة لإيران.

وكانت شركة إنماء للصرافة هي المسرح الذي نفذ ابطال الخيانة جريمتهم، وهم نائب الرئيس علي محسن الأحمر، ووزير الداخلية في حكومة هادي إبراهيم حيدان، ونائب مدير مكتب الرئاسة ومستشار الرئيس أحمد العيسي.

 

وكشف مصدر محلي عن وصول مدير قسم البرمجة في شركة انماء العالمية، خلال الساعات القليلة الماضية، إلى صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، قادماً من مأرب.

وأفاد المصدر أن المسؤول الأول عن قاعدة بيانات وكشوفات المرتبات، وصل إلى العاصمة المحتلة صنعاء، وبحوزته سيرفر يحوي على قاعدة بيانات القوات العسكرية غير الموالية لحزب الإصلاح، والقوات المسلحة الجنوبية بمختلف تشكيلاتها ووحداتها الأمنية إضافة إلى المقيدين في كشوفات الداخلية بالمناطق المحررة، والشهداء والجرحى.

وبهذا الصدد كشف مصدر رفيع المستوى في وزارة الداخلية، لنافذة اليمن، أنه قبل تعيين وزير الداخلية حيدان كانت القوات جميعها تستلم رواتبها عبر شركة القطيبي للصرافة .. مشيرة إلى أن حيدان منذ أول يوم من تعيينه في منصبه وجه بتحويل كشوفات الرواتب لجميع القوات العسكرية والأمنية واستلامها عبر شركة إنماء.

 

ولفت المصدر إلى أن شركة إنماء للصرافة هي إحدى استثمارات مستشار رئيس الجمهورية في الشؤون الاقتصادية أحمد العيسي الذي يقف وراء العديد من الازمات التي تشهدها مناطق الشرعية ويعتبر أحد أذرع الإخوان الهامة فيها .

وحذرت مصادر عسكرية من عواقب وصول أسماء القوات العسكرية إلى أيدي خبراء إيران في صنعاء .. مؤكدين أنها ستكون كارثية .

 

وفي الشأن نفسه يرى مراقبون أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها ميليشيا الإخوان بتسليم كشوفات القوات العسكرية التابعة للشرعية وتحديدا غير المنظومة تحت سلطتها لميليشيات الحوثي وذلك في إطار التعاون والتنسيق بين الجانبين .

ولم يستبعد المراقبون تورط مكتب رئيس الجمهورية ونائبه في تسريب هذه الكشوفات عقب معلومات تتحدث عن توجهات لغربلة الشرعية والتخلص من سيطرة تنظيم الإخوان عليها .