شاهد | الاحتقان الشعبي يتزايد في الحديدة | ناشط تهامي: هكذا يعاملنا الحوثيين واصبحنا بهذه الحالة! | تفاصيل

شاهد | الاحتقان الشعبي يتزايد في الحديدة  | ناشط تهامي: هكذا يعاملنا الحوثيين واصبحنا بهذه الحالة! تفاصيل

 

نيوز ماكس1
تزايد الاحتقان الشعبي لدى أبناء الحديدة وخصوصًا أبناء تهامة، مما يتعرضون لهم من الإقصاء والتهميش، والتنكيل من قبل المليشيا الحوثية الموالية لإيران.وقال الناشط الحقوقي والسياسي إبراهيم قحيم، إن أبناء تهامة يعانون من نظرة ميلشيا الحوثي لهم بأنهم “خونة ومجرمين وفاسدين”، ويتم إقصائهم وتهميشهم وإذلالهم، بالرغم من أن أبناء تهامة هم أصحاب الأرض.

واعتبر “قحيم” في منشور له على صفحته في الفيس بوك، أن ما يجري لأبناء تهامة من معاملة مهينة من قبل ما وصفهم «أصحاب الهضبة والسلالة»، نتيجة طيبتهم وصمتهم الطويل على ما تمارسها قيادة ميلشيا الحوثي من فساد وسرقة ونهب.

وأكد أن قيادات المليشيا الحوثية، تواصل الانتقاص من شخصية المواطن التهامي، خصوصًا في تعاملها الفظ مع المشرفين من أبناء تهامة بالضرب والإهانة، وتساءل إن كان ذات الأسلوب تمارسه المليشيا الحوثية في بقية المناطق التي تحت سيطرة الحوثي؟

وكشف عن أسماء قيادات حوثية، منهم يوسف المداني قائد المنطقة العسكرية وهادي الكحلاني مشرف أمني في المحافظة، والذين يشرفون على عمليات الإرهاب بحق الأهالي المدنيين المسالمين، موضحا أن هناك مشرفين من أبناء الحديدة، مثل ابو عمار الجرزي ومحمد سليمان حليصي، يجرون أطفال وشباب تهامة كالعبيد إلى محارق الموت، ومع ذلك تعرض المشرفون من أبناء الحديدة إلى ضرب وإهانة من قبل حوثيي صعدة والسلالة، إذ تعرض حليصي إلى اعتداء مبرح يرقد على أثره في مستشفى الأقصى بالمدينة، فيما الآخر في السجن.

وروى “قحيم” طريقة المليشيا في استدراج الأبرياء من خلال الزج بهم إلى صنعاء ومناطق أخرى بحجة تلقي دورات تدريبية ثقافية، لكنهم لا يعودون بعدها إطلاقاً، وعند بحث أهاليهم عنهم، يقول الحوثيون إنهم عملا، وتقوم بالتخلص منهم بالقتل أو السجن، وتخفيهم دون أن تعيدهم إلى أهلهم، وترمي جثثهم للكلاب.

 

ناشط تهامي: هكذا يعاملنا الحوثيين واصبحنا بهذه الحالة! تفاصيل

آخر الاخبار