في العاصمة .. إعلان حوثي جديد يدخل صنعاء والمحافظات في حالة إضراب شامل

إعلان حوثي جديد يدخل صنعاء والمحافظات في حالة إضراب شامل |

 

نيوز ماكس1 :

 

تسبب إعلان جديد للحوثيين، بشأن وعود سابقة بالصرف الجزئي المشروط للمعلمين والمعلمات، بإدخال المدارس في العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المتمردين الحوثيين، في حالة إضراب شامل.

وذكرت مصادر تربوية وفقا لـ ” المشهد اليمني “، إن سلطات الحوثيين ضربت وعد جديد بصرف 30 ألف ريال شهريا للمعلمين بدء من يناير المقبل، بدلا عن شهر سبتمبر.

وأشارت المصادر إلى أن آلاف المعلمين والمعلمات تداعو لبدء إضراب شامل بكافة المدارس، حتى صرف مرتباتهم المنقطعة منذ خمس سنوات.

وكان شقيق زعيم المتمردين الحوثيين، المعين وزيرا للتربية والتعليم بحكومتهم غير المعترف بها، يحي الحوثي، وجه في وقت سابق، بصرف بصرف 30 ألف شهريا للمعلمين والمعلمات بحسب الممكن والمتاح، غير أن المعلمين رفضوا بشكل قاطع تلك الوعود، خصوصا بعد مضي أكثر من شهر على وعود مماثلة ساقها نائبه قاسم الحمران.

ولاتزال أغلب المدارس في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، موصدة أمام الطلاب، على الرغم من إعلان الحوثيين بدء العام الدراسي الجديد ٢٠٢١ ـ ٢٠٢٢م لجميع المراحل الدراسية، منتصف أغسطس الجاري.

و تواصل المليشيا مماطلتها وتهربها من تسليم مرتبات التربويين وعامة موظفي الدولة في العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها بحجة عدم توفر إيرادات مالية كافية لذلك وتطالب الحكومة اليمنية المعترف بها بصرف مرتبات الموظفين بحجة نقلها للبنك المركزي الى عدن.

وارتفعت حجم الأموال التي تجبيها المليشيا من الضرائب إلى ما يساوي الضعف عن الأعوام الماضية؛ وفقا لمصادر مطلعة.

وأوضحت المصادر بأن إجمالي ما تجبيه مصلحة الضرائب التي تديرها المليشيا في صنعاء من الأموال يتجاوز مبلغ ستين مليار ريال شهريا، وهو ما يعادل ضعفي المبلغ الذي كانت تجبيه المليشيا من الضرائب خلال الأعوام الماضية.