في اليمن | واخيراً صار عندنا .. الحوثي والحوثي الآخر..

واخيراً صار عندنا .. الحوثي والحوثي الآخر..

سامي نعمان *

أتباع محمد علي الحوثي وأبو محفوظ والكاهن عبدالكريم الحوثي وأيتام سلطان زابن ينفذون حملات على محلات الملابس النسائية وعلى قاعات الأعراس والفنانين وعلي بيوت الناس وعلى مرابط الخصر وعلى اللون الأحمر وعلى المستشفيات والمساجد والمدارس وعلى كل شيء من حياة الإنسان إلى ملابسه الداخلية.

ورئيس مركز دراسات وأبحاث ميليشيا الحوثي الإرهابية وعضو لجنة التفاوض عبدالملك العجري ينتقد غزوات البالطوهات وقائمة الممنوعات التي تتسع كل يوم..

وأخيراً صار عندنا الحوثي والحوثي الآخر..

طبعاً العجري لو يرجع صنعاء سيلتحق ربما بقائمة المفتشين عن الملابس الداخلية، لكن مقتضى الاتيكيت الميليشياوي لما يلتقوا الوفود الخارجية ويقولوا لهم أنتم عصابة إرهابية تتدخلوا بحياة الناس من “الانكاس” وحتى أرواحهم..

عندها يرد عليهم رئيس مركز دراسات وأبحاث الميليشيا بأنها تصرفات فردية وليس عملا ممنهجا..

والدليل التغريدة حقي.. أنا انتقدتها قبلكم.

*صفحة الكاتب على الفيس بوك

آخر الاخبار