شاهد | مكافآة الحوثي لمن يعمل معها وحصاد يكشف نهاية مأساوية لعشرات المشائخ خدموا المليشيات | آنفو جرافيك وتفاصيل

مليشيات الحوثي تتخلص من مشايخ اليمن

إذلال واعتقال | مكافآة الحوثي لمن يعمل معها وخصوصا من دعموا الجماعة بأنفسهم وضحوا بأولادهم. | آنفو جرافيك وتفاصيل

 

 

نيوز ماكس1 :

يدرك الجميع من أبناء الشعب اليمني، أن المليشيا ستتخلص من كل الذين عملوا معها، دون استثناء، وخصوصًا من دعموا الجماعة بأنفسهم وضحوا بأولادهم.

التخلص بعد الخدمة
على قاعدة «استخدم القبيلي ثم تخلص منه» مضت المليشيا الحوثية من اطراف صعدة حتى اطراف المناطق الوسطى في اليمن, والشواهد كثيرة..

ما بين الاغتيالات والتصفيات المباشرة، تعمل مليشيا الحوثي على إذلال شيوخ القبائل اليمنية وتفتيتها، وتثبيت وضع اجتماعي جديد في المدن الخاضعة لسيطرتها.

لماذا تتخلص منهم؟
تعتبر المليشيا شيوخ القبائل الذين ساندوها وقدّموا تضحيات كبيرة في سبيل مشروعها خطراً عليها، فمهما بلغت تضحياتهم فهؤلاء المشائخ لا يؤمنون بمعتقداتها الفكرية ولا ينتمون لها سلاليًا.

نماذج من سلسلة تخلص الحوثي من المشايخ خلال الفترة الاخيرة
1- مطلع فبراير ٢٠٢١، تخلصت المليشيا من الشيخ مصلح الوروري، أحد أبرز مشايخ قبيلة عذر، ومن أبرز الشخصيات الاجتماعية على مستوى محافظة عمران.

* يعد الوروي، واحدًا من أبرز الوجهاء الذين ناصروا المليشيا الحوثي وسهلوا لها اجتياح محافظة عمران عام 2013.
* قاتل في صفوفها بعدّة جبهات، قبل أن تنشب خلافات بينه وبين قيادات حوثية بلغت ذروتها عام 2019.

2- مارس 2020، أقدم مسلحون على مداهمة منزل شيخ منطقة بيت بوس “أكرم حيدرة” الكائن في الحي ذاته (بيت بوس)، وقاموا بقتله أمام أسرته.

3- في أبريل 2020، تم تصفية الشيخ القبلي حميد راجح، أحد مشائخ منطقة الأهنوم، بمحافظة عمران، في عملية استهداف غادرة، أثناء قيامه بمساعي صلح، بين متخاصمين على قطعة أرض بمنطقة “جدر” التابعة شمال صنعاء.

4- في يوليو 2020، قتلت الشيخ القبلي البارز صالح أحمد صالح فقعس، أحد أبرز مشايخ الحداء.

5- سبتمبر 2020، أقدم 10 مسلحون من مليشيا الحوثي على قتل الشيخ القبلي “نجيب قايد ناصر الريمي” في منطقة الصير عزلة بلاد الريمي بمديرية عتمة بمحافظة ذمار، بأكثر من 100 رصاصة، في الرأس والرقبة والأرجل والأكتاف

6 – ديسمبر 2020، قتلت الشيخ “صفوان الشغدري” نجل الشيخ “عبداللطيف الشغدري” شيخ مخلاف زُبيد وأحد كبار مشائخ عنس البارزين.

7- أكتوبر ٢٠٢٠،أقدم مسلحون من مليشيا الحوثي على اقتحام منزل الشيخ “غانم الهتار” في منطقة “العموقين” بمديرية السياني، جنوبي إب، وقاموا بقتله أمام أسرته، واختطاف جثته، واختطاف شخصين من أسرته.

8 – في نوفمبر 2020، تعرّض الشيخ حميد طفيان، أحد الوجاهات القبلية بمحافظة حجة، لإطلاق نار من قبل مسلح حوثي يعمل مرافقاً للمشرف الأمني الحوثي على محافظة حجة، ما أدى إلى إصابته بـ6 رصاصات في رأسه وصدره، فارق على إثرها الحياة.

9- مطلع ديسمبر ٢٠٢٠، قتل الشيخ يحي علي محمد القاسم، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة كان يستقلها أمام المستشفى الكندي وسط مدينة إب، حدثت هذه الجريمة على بُعد أمتار من نقطة أمنية تابعة لمليشيا الحوثي.

10 – ديسمبر ٢٠٢٠، قتلت المليشيا الشيخ سلمان مانع الجلحوي، شيخ قبلية بني حولي التابعة لمديرية منبه بمحافظة صعدة، الحدودية مع السعودية، بعد أن شنت هجومًا على القبيلة.

11- 21 فبراير 2021، أقدم مسلحون حوثيون بقيادة القيادي الحوثي المدعو، أبو خالد الراعي، على اقتحام منزل الشيخ القبلي علي حزام أبو نشطان في صنعاء، وقاموا بقتله مع 3 من أولاده وشقيقته، وأصابوا زوجته بجروح خطيرة.

—–
حصاد يكشف نهاية مأساوية لعشرات المشائخ الذين خدموا المليشيا الحوثية أكثر وأخلصوا لها في بداية انقلابها على الدولة، وعادة ما ينفذ هذه العمليات الإجرامية ما يسمّى بـ”جهاز الأمن الوقائي” وهي المنظومة الأمنية المستوحاة من الأذرع الإيرانية في المنطقة.

و تعمل المليشيا منذ نشأتها على تفكيك النسيج الاجتماعي والقبلي لأبناء القبائل من خلال عدة أمور، أولها تفكيك المجتمع، وإنشاء الخلافات، وتفريخ المشايخ، وإيجاد آخرين مؤيدين لها بديلا عنهم”.

 

مليشيات الحوثي تتخلص من مشايخ اليمن

آخر الاخبار