يحدث في إب .. أغنياء وميسورين يسطون على مساعدات الفقراء بمديرية النادرة

يحدث في إب .. أغنياء وميسورين يسطون على مساعدات الفقراء بمديرية النادرة

 

نيوز ماكس1
كشفت مصادر محلية بمحافظة إب، عن جانب من العبث بعملية توزيع المساعدات الغذائية في النادرة الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي التابعة لإيران.

حيث شكا مواطنون في مخلاف العود بمديرية النادرة، من العبث بعملية توزيع المساعدات الغذائية وسطو غير مستحقين لها وحرمان البسطاء من الناس منها.

وقالت المصادر، إن أغنياء وميسورين سطوا على المساعدات الإنسانية، ويقومون بالمتاجرة بها، في مشهد يؤكد على عبثية التوزيع وحرمان الفقراء من المساعدات.

وناشد الآلاف من فقراء مديرية النادرة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إغاثتهم بلقمة العيش، مجددين شكواهم من سطو الميسورين والأغنياء والمغتربين على المساعدات الإنسانية التي يفترض أن يتم توزيعها للفقراء والمعدمين.

وبحسب مصادر محلية، فإن غالبية المستفيدين من إغاثة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بمديرية النادرة ميسورون ناهيك عن مغتربين خارج اليمن، وبالمقابل تم استبعاد وحرمان الفقراء والمعدمين وحتى النازحين الحقيقيين من القرى إلى قرى وعزل أخرى والذين تضرروا من المواجهات المسلحة التي شهدتها مناطق مخلاف العود التابع إداريا لمديرية النادرة في العام الماضي.

وأفادت المصادر، بأنه تم استيعاب واستفادة مغتربين خارج اليمن وميسورين من المساعدات مقابل رشاوى ومبالغ مالية لمختصي المنظمات في عزل مخلاف العود، إضافة إلى فساد عدول القرى.

الجدير بالذكر، بأن كثيرا من النازحين تضرروا من المواجهات وباعوا الأبقار والأغنام وبعض الممتلكات وحرموا من مساعدات المنظمات الإنسانية.

مصادر وشهود عيان تحدثوا عن بيع المئات من المستفيدين من إغاثة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، والمتاجرة بها في الأسواق المحلية، في الوقت الذي تعاني مئات الأسر من الجوع والفقر وتبعات الانقلاب والحرب التي تشهدها البلاد.

آخر الاخبار