منظمة دوليه : مذبحة الدريهمي إثبات بفشل السلام |

منظمة انقاذ الطفولة العالمية : مذبحة الدريهمي إثبات بفشل السلام |

 

نيوز ماكس1 :

قالت منظمة إنقاذ الطفولة العالمية، إن الهجوم الدامي الذي قتل 11 مدنياً بينهم 4 أطفال، الأحد، إثر سقوط قذائف مدفعية لذراع إيران على منازل في جنوب مدينة الحديدة، غرب اليمن، جاء قبل أسبوعين فقط من الذكرى الثانية لاتفاق السويد.

وأوضحت، في بيان، الاثنين، أنه وعلى الرغم من وقف إطلاق النار المتفق عليه في الحديدة، فإن المحافظة الساحلية ما تزال تشهد أعلى مستوى من التأثير المباشر على المدنيين، حيث سجل في الأشهر التسعة الأولى فقط من هذا العام، 620 ضحية.

وقال المدير القطري للمنظمة الدولية في اليمن، كزافييه جوبير، إن فقدان أربعة أطفال بالأمس يثبت أنه لم يتم إحراز أي تقدم في جهود السلام المستدام.

وأشار إلى دلالة الهجوم أنه يأتي قبل أسبوعين فقط من الذكرى الثانية لاتفاق ستوكهولم الذي بدا وكأنه اختراق سياسي في عملية السلام.

وأضاف “إنه لأمر مروع أن نرى المزيد والمزيد من الأطفال يفقدون حياتهم في منازلهم، حيث من المفترض أن يشعروا بالأمان ويلعبوا ويدرسوا.

ودعت المنظمة جميع أطراف النزاع، بما في ذلك القوى الدولية التي تغذي هذه الأزمة، أن تفعل كل ما في وسعها لضمان حماية الأطفال وأسرهم، واحترام وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات.

آخر الاخبار