اختطاف الفتيات عاده يمارسها الحوثيين للزواج .. مجددا .. مشرف حوثي يختطف فتاة من يريم ليتزوجها بالقوة

 اختطاف الفتيات عاده يمارسها الحوثيين للزواج .. مجددا .. مشرف حوثي يختطف فتاة من يريم ليتزوجها بالقوة 

 

نيوز ماكس ون:

قام مشرف في جماعة الحوثي  باختطاف احدى الفتيات القرويات في نواحي مديرية يريم بمحافظة اب عقب ان رفض والدها تزويجه

واستغل المشرف الحوثي نفوذه وسلطته ليقوم باختطاف الفتاة و. ع.ي، اثناء تواجدها بالقرب من احد ابار المياه في تلك القرية.

ولفت سكان محليون ان والد الفتاة اصيب بجلطة فور سماعه بالخبر، في حين تداعت اسرة الفتاة وعقدت اجتماعا مساء اليوم.

واعلنت قبائل يريم النكف مع اسرة الفتاة مهددين بقطع طريق صنعاء اب في حال لم يتم القبض على المشرف الحوثي واعادة الفتاة ومحاكمته لما ارتكبه من جرم

وقالت المصادر ان القبائل اكدت ان تصرفات مليشيا الحوثي لا تمت للقبيلة والاعراف اليمنية بصلة.

 

وفِي العام الماضي  كشفت صحيفة  اليمن اليوم، إن قياديا حوثيا قام بخطف فتاة من محافظة عمران، شمال البلاد، بعد رفض والد الفتاة تزويجه، يوم أمس الثلاثاء.

ونقلت الصحيفة   عن مصدر أمني وسكان محليين قولهم: إن” قياديا في اللجان الشعبية من أهالي المحويت يرابط منذ عام ونصف في منطقة حواري، تقدم بطلب الزواج من فتاة لكن والدها رفض، مما دفع بالمدعو “أبو القاهر” إلى اختطاف الفتاة ونقلها إلى جهة مجهولة”.

ووفقا للصحيفة فإن عملية اختطاف الفتاة أثارت استياء لدى أهالي الفتاة في مديرية حوث، حيث قاموا باحتجاز 5 من عناصر اللجان في إدارة أمن المديرية، لكن تعزيزات لـ للجان من 7 أطقم وعشرات المسلحين، وصلت إلى المنطقة لتحرير الرهائن مما تسبب باشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن صابة 2 من أهالي الفتاة و2 من اللجان”.

وكان مشرف حوثي في محافظة إب وسط البلاد، قام باختطاف فتاة في ال26 من شهر فبراير، الماضي، مطلع العام الجاري، وذلك لإجبار والداها على تزويجه بالفتاة.

 

حيث كشفت المصادر المحلية بمحافظة إب عن اختطاف مسلحين حوثيين لفتاة بهدف الزواج من أحد القيادات الميدانية التابعة للإنقلابيين.

وبحسب المصادر فقد اختطفت الفتاة في الـ26 من فبراير الماضي من قبل مسلحين تابعين لمليشيا الحوثي بقيادة “ن ع م ز” في منطقة الجبجب بحزم العدين وبني شبيب بمديرية حبيش المجاورة لحزم العدين.

وصباح الثلاثاء أقدم مسلحو مشرف المليشيا الحوثية في حزم العدين أبو بشار الشبيبي على اختطاف والد الفتاة وهو التاجر “م ع أ” بهدف إجباره على إبرام عقد تزويج ابنته وإتمام الزواج بقوة السلاح.

وقال سكان محليون إن المسلحين الحوثيين قاموا باختطاف التاجر والد الفتاة لإجباره على العقد من ابنته رغم صغر سنها ورفضها للزواج وقد تقدم والدها بدعوة مستعجلة بإحدى محاكم إب وصدر حكم من المحكمة الإبتدائبة بعدم جواز تزويج الفتاة.

وتأتي هذه الحادثة بعد عام من حادثة مشابهة اختطف فيها الحوثيون فتاة في ذات المنطقة وأجبروها على الزواج من أحد النافذين الموالين لهم بالمنطقة.

وفي 2016م اختطف الحوثيون فتاة في مديرية الرضمة شرق محافظة إب وأجبروا إحدى الفتيات على الزواج من أحد القيادات الحوثية بقوة السلاح.

وتشهد محافظة إب انتهاكات واسعة للحقوق والحريات العامة والخاصة من قبل مليشيا الحوثي وصالح وبلغت الشهر الماضي 309 حالة انتهاك وجريمة بحسب احصاءات محلية.

 

 

آخر الاخبار