في صنعاء | دون ذكر اسمه .. محكمة حوثية تصدر حكما باعدام شاب بتهمة التخابر والمحامي صبره يوضح حقيقة ما حدث

المحامي صبره يكشف الاسم | محكمة حوثية تصدر حكما باعدام شاب دون ذكر اسمه بتهمة التخابر مع السعودية والحكومة الشرعية

 

 

نيوز ماكس1

 

أصدرت محكمة حوثية في العاصمة صنعاء أمس الأحد حكما يقضي بإعدام شاب عشريني بتهمة التخابر مع السعودية والحكومة الشرعية.
ونشرت وكالة “سبأ” التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي بأن المحكمة الجزائية بامانة العاصمة صنعاء اصدرت حكماً بالأعدام على ص.ع.ك. وذلك في سابقة خطيرة بأن يتم الحكم باعدام شخص دون ذكر اسمه الحقيقي والاكتفاء بالحرف الأول من اسمه وهو ما يؤكد بأن المليشيات تقوم بتلفيق التهم الكيدية لكل من يعارض سياساتها.
من جانبه اوضح المحامي عبد المجيد صبرة اسم المواطن الذي حكم الحوثيون باعدامه حيث قال: ” إن الشعبة الجزائية الاستئنافية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أصدرت حكمها النهائي بتأييد الحكم الابتدائي الذي يقضي بإعدام المواطن المختطف في سجون جماعة الحوثي “صالح محمد البكيلي” بتهمة التخابر واعانة العدوان المنسوبة إليه”.
وأضاف – في منشور بصفحته على “فيسبوك” رصده “منبر المقاومة”: “ظل المختطف عامين يتعرض لصنوف وأشكال متعددة من التعذيب الجسدي والمعنوي والتي ظلت بعض آثار ذلك التعذيب باقية في يديه وكتفه حتى تاريخ التحقيق معه في مايو من العام 2018”.
وتابع: “تم إثبات تلك الآثار في محضر التحقيق، وقد أكد المعتقل صالح البكيلي في محضر تحقيق النيابة ان الأقوال المنسوبة إليه أقواله، أما بصمتة وتوقيعه على تلك المحاضر فقد كانت نتيجة الضرب والتعذيب الذي تعرض له والذي لازالت آثاره باقية”.
وكانت جماعة الحوثي قد اختطفت المواطن “البكيلي” من منزله بمحافظة حجة (شمال اليمن) حسب ماذكر ذلك ناشطون في سبتمبر من العام 2016 ووجهت تهم كيدية وباطلة، وتم نقله إلى العاصمة صنعاء وتعرض للتعذيب الجسدي والنفسي في سجون جماعة الحوثي، بشكل مروع.
والشاب صالح محمد علي يحيى البكيلي يبلغ من العمر 23 عام، من مواليد محافظة حجه، وهو عاطل عن العمل ومؤهله العلمي ثانوية عامة ومتزوج ولديه ولد وبنتين ووالده عمره ستون عاما يعمل في رعي الأغنام، وتم اختطافه من منزله دون أي سبب.