هام | اعراض مبكرة وواضحه تدل على الاصابة المؤكدة بـ” كورونا “ وهذه 5 أخطاء تجنبها عند ارتداء الكمامة

القائمة الرسمية وتعريف الحالة الاساسية | اعراض مبكرة وواضحه تدل على الاصابة المؤكدة بـ” كورونا “ وهذه 5 أخطاء تجنبها عند ارتداء الكمامة

 

نيوز ماكس1

أضافت بريطانيا فقدان حاستي الشم والتذوق إلى القائمة الرسمية لأعراض مرض «كورونا» المستجد التي تشمل ارتفاع درجة الحرارة والسعال المستمر، في خطوة تأمل أن تساعد في رصد زيادة بنحو اثنين في المئة في حالات الإصابة بالفيروس .

وجاء هذا التغيير الذي أعلنه جوناثان فان-تام، نائب كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا، بعد أن قرر علماء يوجهون النصح للحكومة أن ذلك قد يساعد في الكشف عن المزيد من حالات الإصابة إذا أضيف إلى التوصيف الأساسي للحالة.

وقال فان-تام، للصحفيين «تعريفنا للحالة الأساسية الذي كان لبعض الوقت السعال الشديد المستمر أو الحمى سنضيف اليه فقد حاسة الشم».واوضح إن عبارة فقد حاسة الشم ستعرف بأنها فقد حاستي الشم والتذوق معا؛ إذ إن الاثنتين تعدان قريبتين من بعضهما فيما يتعلق بالأعصاب. ومن الأعراض المحتملة الأخرى ل«كوفيد-19» الإرهاق أو الإسهال أو ألم البطن أو فقدان الشهية؛ لكنها لم تدرج في تعريف الحالة الأساسية.(رويترز)

 

5 أخطاء تجنبها عند ارتداء الكمامة

أعلنت الحكومة المصرية، أن ارتداء الكمامة سيكون إجباريًا خلال الفترة المقبلة، وإلزاميًا لجميع المواطنين عند دخول المنشآت العامة، أو استقلال المواصلات بمختلف أنواعها، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، مع فرض عقوبات صارمة على من يخالف.

ولتحقيق الاستفادة من ارتداء الكمامات الطبية لا بد من اتباع الطريقة الصحيحة لذلك، والابتعاد عن ارتكاب بعض الأخطاء التي تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية، ولا سيما فيروس كورونا.

نيستعرض في السطور التالية، أبرز الأخطاء التي يجب تجنبها عند ارتداء الكمامة الطبية، وفقًا لموقع “Health line”.

1-عدم اتباع الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامة
لابد من اتباع الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامات الطبية لتحقيق أكبر استفادة منها في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث أنه يجب إحكام تغطية الكمامة للفم والأنف جيدًا لمنع وصول الفيروسات والجراثيم إليهما.

2-عدم ارتداء الكمامة لأكثر من 3 ساعات
يجب الابتعاد عن ارتداء الكمامة الطبية لفترات طويلة، أو على مدار اليوم كله، ومراعاة استبدالها بشكل دوري، حتى لا تكون سببًا في الإصابة ببعض الأضرار الصحية، أو الأمراض المعدية، نتيجة قلة كفاءتها وفعاليتها، ويجب ألا تزيد مدة ارتداء الكمامة الواحدة عن ثلاث ساعات.

3-تجنب لمس الكمامة بعد ارتدائها
أثناء فترات التواجد خارج المنزل، تكون الأيدي معرضة لحمل الأتربة والجراثيم والفيروسات والميكروبات الضارة، لذا يجب تجنب لمس الكمامة الطبية بالأيدي بعد ارتدائها، لأن ذلك يؤدي إلى تلويثها، وفقدها لفعاليتها في الحماية من الأشياء الضارة، مما يجعل الجسم عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، لذا يجب غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا قبل لمس الكمامة، مع مراعاة غسل الوجه قبل ارتدائها.

4-تجنب تطهير الكمامات بالمواد الكيمائية
استخدام المواد الكيمائية المختلفة في تطهير الكمامات الطبية، قد يؤدي إلى إتلافها، وإفقادها قدرتها على الوقاية من الفيروسات والميكروبات المختلفة، لذا يجب ارتداء الكمامة الطبية العادية لمرة واحدة، ثم خلعها وتقطيعها قطع صغيرة، ورش الكحول عليها، ووضعها في كيس، وإغلاقه جيدًا، ثم إلقائه في القمامة.

أما إذا كنت من مستخدمي الكمامة المصنوعة من القماش، فيمكنك تطهيرها عن طريق غسلها بالماء والصابون جيدًا، ثم تجفيفها، وارتدائها من جديد.

5-اختيار الحجم المناسب من الكمامات
لا بد من اختيار الحجم المناسب للوجه من الكمامات الطبية، قبل شرائها، لضمان تغطيتها للفم والأنف بشكل محكم، يمنع وصول الفيروسات والجراثيم إليها، وتحقيق الاستفادة المرجوة منها في الوقاية من الإصابة بالأمراض.* “الكونسلتو”