الرئيسية / اخبار اليمن / في اليمن | العار الذي ارتكبه الحوثي وسكت عنه اليمنيون | تفاصيله.. مالذي يحدث ..!؟
في اليمن | اختطاف النساء العار الذي ارتكبه الحوثي وسكت عنه اليمنيين

في اليمن | العار الذي ارتكبه الحوثي وسكت عنه اليمنيون | تفاصيله.. مالذي يحدث ..!؟

‏في اليمن | العار الذي ارتكبه الحوثي وسكت عنه اليمنيون | تفاصيله.. مالذي يحدث ..!؟

 

 

 

#نيوز_ماكس1 :

اختطاف الحوثيين للنساء دلالة افلاس اخلاقي وسياسي وعسكري ‎والتي يقوم بها في محافظات الشمال وقد اضهروا قبحهم في أعمالهم في اقتحام المنازل واختطاف النساء في صنعاء وتعز والتي سكت عنها اليمنيون قمع وتعذيب واختطاف لنساء دون اي صدى أمام تلك الممارسات والانحطاط الاخلاقي لهم والتي يقابل بصمت من قبل الشعب اليمني في الشمال .

وقد أقدمت مليشيات الحوثي على اختطاف النساء التي خرجن في مظاهرة بصنعاء وتم ضربهن والتعدي عليهن أمام الرأي المحلي والعالمي واقتحام المدارس والجامعات وتلفيق تهما كيدية وابتزاز أهاليهن لدفع مبالغ خيالية .

وسائل إعلامية نشرت عن مصدر محلي أن الحوثيين قاموا باختطاف

الفتاة إيمان محمد يحي البشيري (متزوجة ولديها ولدان وبنت) من شارع 16 في حي بيت معياد بـ ‎صنعاء منذ الرابع من شهر فبراير الجاري وما زالت مخفية قسرياً حتى اللحظة .

وصمة عار على جبين كل يمني صامت ازاء ماترتكبه تلك المليشيات من اعمال اقتحام المنازل واختطاف النساء والزج بهن في سجون سرية . وهذا وادانت منظمات أجنبية ماتقوم به مليشيات الحوثي من اختطاف النساء وتعذيبهن وأعمال أخلاقية معهن ومن تلك المنظمات منظمة رايتس رادار التي مقرها في هولندا تستنكر اختطاف النساء بصنـعاء وتطالب بتحقيق عاجل مع جماعة ما تتعرض له النساء من انتهاك وامتهان .

وقال الناشط عبد الرحمن برمان في تغريده له بتويتر ‏أن الحوثيون يحاولون امتصاص الغضب الشعبي الذي اثارته قضية اختطاف النساء في صنعاء من قبل قيادات امنية حوثية النيابة الجزائية المتخصصة بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين تصدر امر قبض قهري بحق سلطان زابن مدير البحث الجنائي واثنين اخرين لقيام ادلة كافية على ارتكابهم جرائم جسيمة.

وقال ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي ان على اليمنيين الوقوف صف واحد أمام الأعمال التي تقوم بها مليشيات الحوثي في صنعاء وتعز من اختطاف النساء وممارسة ابتزاز أهالي النساء .

وحذرت المظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر سلطات الامر الواقع من مغبة التساهل مع هذه القضية الخطيرة , التي تمس كل نساء اليمن واليمنيين.