يحدث في صنعاء ..على يد الحوثي في سجن الأمن السياسي .. 36 معتقلا يتعرضون للتعذيب والإذلال

على يد الحوثي في سجن الأمن السياسي .. 36 معتقلا يتعرضون للتعذيب والإذلال بصنعاء

 

 

 

#نيوز_ماكس1 :

 

كشف المحامي عبد المجيد صبرة، عن تعرض موكليه الستة والثلاثين المعتقلين في سجن الأمن السياسي الخاضع لسيطرة الحوثيين في صنعاء، لأبشع ألوان التعذيب والإذلال.

وقال “صبرة” في بلاغ صحفي، إن الحوثيين عقدوا أمس الثلاثاء جلسة محاكمة لم يتم إبلاغه كمحامي دفاع بها، مشيرا إلى أنه وأثناء المحاكمة، اشتكى جميع المعتقلين من سوء المعاملة التي يتعرضون لها والتي زادت خلال الآونة الأخيرة بشكل مفرط.

وأضاف أن المعتقل “يوسف البواب”، تحدث للمحكمة عن تعرضه وزملاءه المعتقلين لمعاملة لاإنسانية ومهينة تتنافى مع كرامتهم كبشر، ومع فطرتهم الإنسانية.

وأوضح “المحامي صبرة”، أن من أصناف المعاملة القاسية التي يتعرضون لها، تعرضهم للضرب والتقييد بالسلاسل ووضعهم في البدروم، وكذا أخذ ملابسهم الخاصة، بما في ذلك الداخلية، ما عدا بذلة السجن، كما منعوا عنهم الأكل الذي يأتي عبر أقاربهم ومنعوا عنهم حتى الأدوية الخاصه بهم، ومن طلب منهم العلاج يردوا عليهم بالقول موتوا.

وأشار إلى أنه طلب من المحكمة إثبات شكواهم في محضر الجلسة، والتي بدورها طلبت أن يقدموا شكوى للنيابة، مبينا أنه حينما لم يجد المعتقلين تفاعل من قبل المحكمة توجهوا بكلامهم للحاضرين في قاعة المحاكمة قائلين: أنقذونا مما نعانيه في سجن الأمن السياسي.

ولفت “صبرة”، إلى أنه كان هناك إستياء كبير من الحاضرين في قاعة المحاكمه حيث لم يتوقع بعضهم حصول مثل ذلك لمعتقلين مغلوبين على أمرهم”.

وأضاف “صبرة”: “أكد المعتقلين ال36 نصرالسلامي وآخرين أن تلك المعامله السيئه والمهينه التي يتعرضون لها ليست قاصره عليهم فقط بل شملت كل المعتقلين في الأمن السياسي”.

وطالب المعتقلين الـ36 المتواجدين في قاعة المحكمة كل صاحب ضمير حي وكل المنظمات الحقوقية والإنسانيه الدولية والمحليه للعمل على رفع معاناتهم، كما طالبوا بالتحقيق الفوري مع المدعو يحيى سريع، وكل المشاركين معه في ما يتعرضون له من إهانات وضرب وغيرها.

 

#اليمن_الجمهوري

آخر الاخبار