(وكالة) تكشف اسرار الغزل (الحوثي الاخواني) .. وما وراء “مغازلة” الحوثي الاخيرة لحزب الإصلاح؟!

ما وراء “مغازلة” الحوثي لحزب الإصلاح؟!

 

 

نيوز ماكس ون- وكالة خبر:
وجه القيادي في مليشيا الحوثي الإيرانية حسين العزي، الشكر إلى قيادات في حزب التجمع اليمني للإصلاح.
وقال العزي، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: في حزب الإصلاح عقلاء كُثر بدأوا يدركون أن ما تتعرض له بلادنا هو عدوان مكتمل الأركان، ومواجهته واجب ديني ووطني.

وأضاف: “أن بوادر الصحوة – التي نقرؤها في منشورات الأخت توكل كرمان وقيادات أخرى في حزب الإصلاح – هي وإن كانت بوادر متأخرة إلا أنها تبقى محل احترام كل يمني يدافع عن وطنه وكرامة شعبه”.

إلى ذلك كشفت مصادر سياسية عن لقاءات عُقدت، مؤخراً، في إحدى العواصم العربية بين قيادات في مليشيا الحوثي الإيرانية وقيادات في حزب الإصلاح؛ بهدف إعادة تحالفات عام 2011، ومنحها بعض الوقت لاستكمال تنفيذ مؤامرتها على اليمن والشعب.

وقالت المصادر لوكالة “خبر”، إن هذه اللقاءات بين الطرفين والتي ترعاها أطراف عربية، تأتي ومليشيا الحوثي قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة والخروج من العاصمة صنعاء، بعد اغتيالها للشهيد الزعيم علي عبدالله صالح.

وأشارت المصادر، إلى أن حزب الإصلاح هو أول من قام بإدخال عصابة الحوثي إلى العاصمة صنعاء، عندما كانا حليفين فيما كانت تسمى ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء.

وخسرت مليشيا الحوثي حاضنتها الشعبية وغطاءها السياسي بعد اغتيالها للشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام ورفاقه.