ورد الآن.. بالتفاصيل والصور ..الخوف والهلع يصيب سكان العاصمة صنعاء لمايقوم به الحوثيين في هذه الأثناء..!

في العاصمة .. خوف وهلع يصيب السكان  بسبب ماتقوم به المليشيا الحوثية في هذه الأثناء..! (تفاصيل وصور)

    نيوز ماكس ون:

 أكدت مصادر خاصة في العاصمة صنعاء  بأن مليشيا الحوثي الإرهابية تقوم ومنذ صباح اليوم السبت وحتى هذه الساعة بحملة اعتقالات واسعة طالت العديد من المواطنين في صنعاء.
وقالت المصادر وفقا لموقع “المنتصف نت”بأن المليشيات اعتقلت ماقدرتهم المصادر بسبعة اشخاص من حي السنينة فقط حيث قامت بنقلهم إلى أماكن مجهولة بعد اختطافهم دون توجيه أي اتهام لهم.
وفي اتصال هاتفي لـ”المنتصف نت” مع أحد – الأباء – اعتقلت المليشيا ابنه عصر اليوم بصنعاء أوضح فيه بأن ابنه لاعلاقة له بأي نشاط سياسي وان المليشيات هاجمت المنزل الواقع في أحد احياء صنعاء وقامت باعتقاله ونقله الى مكان مجهول دون إبداء الأسباب وأنه مازال الى اللحظة لايعلم شيئاً عن مكانه رغم توسطه ببعض الشخصيات.
هذا وتقوم المليشيات كلما تعرضت لهزائم في الجبهات بشن حملات اعتقالات تطال مواطنين في المحافظات التي تسيطر عليها بحجة بأن من تعتقلهم يمدون ما تسميه بـ”العدوان” بالاحداثيات.
الى ذلك نفذت مليشيات الحوثي الإرهابية في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها منذ أيلول/سبتمبر 2014، حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من الضباط بعد أن رفضوا توجيهات لها بنقلهم لتعزيز صفوف مقاتليها في جبهات القتال.
وطبقاً لمصادر بصنعاء نقلتها ” وكالة 2 ديسمبر “، فإن المليشيات طالبت الضباط والجنود وأفراد الأمن الذين لا تتعدى أعمارهم عن 40 عام، بالتوجه إلى جبهات القتال. مشيرةً إلى أن المليشيات تُصر على نقل الضباط العسكريين تحديداً إلى مسارح العمليات القتالية.
واعتمدت المليشيات على أسلوب الإكراه لتعزيز صفوفها القتالية المنهارة بعد نفاذ الوسائل العسكرية لديها وعدم امتثال المواطنين في مناطق سيطرتها لدعوات التحشيد العسكري والتجنيد الطوعي المنظمة باستمرار.
وشهدت منازل العشرات من ضباط الجيش عمليات دهم نفذها الحوثيون واعتقل على إثرها العشرات، وتم إيداعهم في سجون المليشيات بتهمة عدم الامتثال للأوامر العسكرية، فيما نجح آخرون بتجنب منازلهم ومغادرتها لعلمهم المسبق بنوايا المليشيات.

وتشهد صفوف المليشيات الكهنوتية نقص حاد في المقاتلين والقيادات الميدانية نتيجة الخسائر التي تتكبدها أمام قوات المقاومة المشتركة على أكثر من محور قتالي، ما جعلها تتجه لاتخاذ بدائل إضافية لسد الثغرات التي تخلخل صفوف مقاتليها

ورد الآن.. خوف وهلع يصيب سكان صنعاء بسبب ماتقوم به المليشيا الحوثية في هذه الأثناء..! (تفاصيل وصور)
أكدت مصادر خاصة في العاصمة صنعاء لـ”المنتصف نت” بأن مليشيا الحوثي الإرهابية تقوم ومنذ صباح اليوم السبت وحتى هذه الساعة بحملة اعتقالات واسعة طالت العديد من المواطنين في صنعاء.
وقالت المصادر بأن المليشيات اعتقلت ماقدرتهم المصادر بسبعة اشخاص من حي السنينة فقط حيث قامت بنقلهم إلى أماكن مجهولة بعد اختطافهم دون توجيه أي اتهام لهم.
وفي اتصال هاتفي لـ”المنتصف نت” مع أحد – الأباء – اعتقلت المليشيا ابنه عصر اليوم بصنعاء أوضح فيه بأن ابنه لاعلاقة له بأي نشاط سياسي وان المليشيات هاجمت المنزل الواقع في أحد احياء صنعاء وقامت باعتقاله ونقله الى مكان مجهول دون إبداء الأسباب وأنه مازال الى اللحظة لايعلم شيئاً عن مكانه رغم توسطه ببعض الشخصيات.
هذا وتقوم المليشيات كلما تعرضت لهزائم في الجبهات بشن حملات اعتقالات تطال مواطنين في المحافظات التي تسيطر عليها بحجة بأن من تعتقلهم يمدون ما تسميه بـ”العدوان” بالاحداثيات.
الى ذلك نفذت مليشيات الحوثي الإرهابية في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها منذ أيلول/سبتمبر 2014، حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من الضباط بعد أن رفضوا توجيهات لها بنقلهم لتعزيز صفوف مقاتليها في جبهات القتال.
وطبقاً لمصادر بصنعاء نقلتها ” وكالة 2 ديسمبر “، فإن المليشيات طالبت الضباط والجنود وأفراد الأمن الذين لا تتعدى أعمارهم عن 40 عام، بالتوجه إلى جبهات القتال. مشيرةً إلى أن المليشيات تُصر على نقل الضباط العسكريين تحديداً إلى مسارح العمليات القتالية.
واعتمدت المليشيات على أسلوب الإكراه لتعزيز صفوفها القتالية المنهارة بعد نفاذ الوسائل العسكرية لديها وعدم امتثال المواطنين في مناطق سيطرتها لدعوات التحشيد العسكري والتجنيد الطوعي المنظمة باستمرار.
وشهدت منازل العشرات من ضباط الجيش عمليات دهم نفذها الحوثيون واعتقل على إثرها العشرات، وتم إيداعهم في سجون المليشيات بتهمة عدم الامتثال للأوامر العسكرية، فيما نجح آخرون بتجنب منازلهم ومغادرتها لعلمهم المسبق بنوايا المليشيات.

وتشهد صفوف المليشيات الكهنوتية نقص حاد في المقاتلين والقيادات الميدانية نتيجة الخسائر التي تتكبدها أمام قوات المقاومة المشتركة على أكثر من محور قتالي، ما جعلها تتجه لاتخاذ بدائل إضافية لسد الثغرات التي تخلخل صفوف مقاتليها