واشنطن بوست: أردوغان الخاسر سيواجه مشاكل في الحكم

أردوغان الخاسر سيواجه مشاكل في الحكم

 

#نيوز_ماكس1 _ وكالات

علقت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، على الانتخابات المحلية التركية التي أجريت ، الأحد، قائلة إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان تعرض لانتكاسة كبرى، حيث بدا أن حزب المعارضة الرئيسي انتزع العاصمة أنقرة ومدناً أخرى، بينها اسطنبول على الأرجح.

وتأتي النتيجة بعد حملة شرسة لأردوغان للترويج لمرشحي حزبه، لكنه واجه فيها رد فعل عنيف من الناخبين بسبب إدارته للاقتصاد.

وكانت الانتخابات التي أجريت لاختيار عمد المدن وأعضاء المجالس المحلية أول استفتاء على الصعيد الوطني على قيادة أردوغان منذ فاز فى الانتخابات الرئاسية فى يونيو (حزيران) الماضى. ومذذاك، شهد الاقتصاد التركي ركوداً للمرة الأولى منذ 10 سنوات، مما أجبر الحكومة على الدفاع عن سياساتها التى أثارت قلق المستثمرين وأدت إلى ارتفاع الأسعار.

الاقتصاد

ونقلت “واشنطن بوست” عن المحلل السياسي التركى مراد يتلكين، إنه على الرغم أن أردوغان وضع لهذه الانتخابات إطاراً يتعلق بالأمن القومى، فأن الكثيرين من الناخبين لم يتعاطوا مع الانتخابات على هذا الأساس. وأشارت استطلاعات الرأى إلى أن 80% من الناخبين كانوا يرون الاقتصاد، وتحديداً كلفة المعيشة والبطالة، باعتباره المشكلة الأكبر.

وتابع المحلل التركى إن هذه خسارة كبيرة، وإذا أثبتت النتائج خسارة العدالة والتنمية لمدينة إسطنبول أيضاً، فإن هذا سيعني أن خمس مدن تركية كبرى بينها العاصمة أنقرة، والتي تمثل 40% من السكان ستكون في يد المعارضة، مما قد يسفر عن مشاكل تتعلق بالحكم لأردوغان.

آخر الاخبار