ناطق المقاومة الوطنية في تصريح جديد ومهم…! والاعلام العسكري للقوات المشتركة يوزع صور لاغتنام عتاد كبير تركته مليشيا الحوثي الهاربة.. شاهد

اكد ان الانتصارات التي تحققت ستغير المعادلة.. دويد : مناشدات عدة تلقينها من أبناء الحديدة بسرعة تخليصهم من جور المليشيات الحوثية

ناطق المقاومة الوطنية في تصريح جديد ومهم…! والاعلام العسكري للقوات المشتركة يوزع صور لاغتنام عتاد كبير تركته مليشيا الحوثي الهاربة.. شاهد 

 

 

نيوز ماكس ون –

 

 

قال المتحدث الرسمي باسم قوات المقاومة الوطنية، اليوم الاثنين 4 يونيو 2018، إن محاولات التسلل الفاشلة التي قامت بها عناصر المليشيا الحوثية خلال اليومين الماضين شكلت مناطق قتل لعناصرها.

وأضاف العقيد الركن/ صادق دويد، أن ما حررته القوات المشتركة من مناطق في الساحل الغربي خلال الفترة الماضية، لن يعود إلى أيادي مليشيات الحوثي الكهنوتية.

وكتب ناطق المقاومة الوطنية العقيد دويد في تغريدة له على منصة التواصل الاجتماعي تويتر: “محاولات التسلل التي تقوم بها الميليشيات الحوثية تشكل مناطق قتل لعناصرها، وما تحرر لن تعود إلى أيادي الكهنوت”.

وأضاف في تغريدته: “أما ما تبقى من السهل التهامي فهو على موعد مرتقب بالحرية بإذن الله”.

وكان العشرات من مليشيا الحوثي لقوا مصرعهم وجرح آخرون خلال الساعات الماضية بعد محاولة تسلل فاشلة شرق منطقة الجاح جنوب مدينة الحديدة.

وكان مصدر في الإعلام العسكري قال لـ ” وكالة 2 ديسمبر ” اليوم، إن المليشيات الحوثية قامت بأكثر من محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع محررة شرق منطقة الجاح الاستراتيجية ولكن دون جدوى، مؤكداً سقوط العشرات من عناصر المليشيا بين قتيل وجريح وفرار من تبقى منهم تاركين جثث قتلاهم مرمية بين أشجار النخيل.

الى ذلك وزع الإعلام العسكري لقوات المقاومة الوطنية، صوراً ومقاطع لأسلحة ومعدات عسكرية تمت استعادتها من جيوب ومخابئ وأوكار اندحرت منها مليشيات الحوثي خلال العمليات العسكرية التي نفذتها القوات المشتركة.

 

ونقلت “وكالة ٢ ديسمبر” عن مصدر في الإعلام العسكري تأكيده “أن معظم الأسلحة التي تم تحريرها أثناء تمشيط جيوب وأوكار العصابة الحوثية هي من أسلحة الجيش اليمني التي نهبتها مليشيات الحوثي بعد أن دمرت المعسكرات وأقصت منتسبي الجيش والأمن ونهبت كل ممتلكات الدولة، مؤكداً أن المقاتلين الأبطال يعتبرون عملية استعادة أسلحة وعتاد وحدات الجيش والأمن من أيدي عصابة الكهنوت مهمة وطنية ذات خصوصية تتعلق بإعادة اعتبار القوات المسلحة والأمن واستعادة كرامة الجندية وشرف الانتماء لحماة الوطن وعيونه الساهرة.

وأوضح المصدر أن مليشيات الكهنوت الحوثية عمدت إلى التمترس في مزارع ومساكن المواطنين وفي القرى الآهلة بالسكان الواقعة على جانبي الخط العام، وجعلت من المزارع والقرى والمساكن أوكاراً ومخازن ومخابئ تتمترس فيها وتخزن الأسلحة والعتاد وأدوات الموت، مستغلة التزام قوات المقاومة المشتركة بالضوابط والقيم وأخلاقيات الحرب التي تقضي بعدم استهداف القرى والأحياء والمساكن والمناطق الآهلة بالسكان وممتلكات المواطنين.

وأوضح المصدر أن قوات المقاومة المشتركة تتعامل مع سلوكيات العصابة الحوثية الإجرامية بمسئولية عالية، وتنفذ عمليات تمشيط جيوب وأوكار المجرمين في جبهة الساحل الغربي بحرفية عالية تضع في حسبانها الحفاظ على المدنيين ومساكنهم وممتلكاتهم، وتجنب أي مخاطر أو آثار قد تطال تلك الأحياء والقرى التي جعلتها العصابات الحوثية أوكارا ومخابئ ومسارح عمليات إجرامية.

وعبّر المصدر عن شكر قوات المقاومة المشتركة للمواطنين الشرفاء الذين يتعاونون في رصد وتحديد مواقع تحرك وأنشطة عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية.