مع حلول رمضان .. جرعة سعرية جديدة (حكومي وخاص) في صنعاء .. رفع تعرفة ”الكهرباء” 100% وحساب الشهر بخلاف دول العالم

مع حلول رمضان .. جرعة سعرية جديدة (حكومي وخاص) في صنعاء .. رفع تعرفة ”الكهرباء” 100% وحساب الشهر بخلاف دول العالم

 

ميليشيا الحوثي ترفع تعرفة ”الكهرباء” 100% وتحتسب الشهر بخلاف دول العالم

فرضت مليشيا الحوثي جرعة سعرية جديدة في أسعار تعرفة الكهرباء في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها قبيل أيام من حلول شهر رمضان المبارك؛ فيما قسمت الشهر الواحد الى نصفين لتحصيل الاشتراكات الشهرية التي رفعتها 100% بخلاف دول العالم؛ في ظل انقطاع المرتبات.

وحسب مصادر رسمية في مؤسسة الكهرباء بصنعاء فقد بدأت المليشيا من اليوم الاربعاء، بتطبيق التعرفة الجديدة التي رفعت سعر كيلو وات الكهرباء الحكومية من 170 ريالا إلى 250 ريالا، بعد أن كان بستة ريال وارتفع مرة واحدة الى 170 ريالا، والكهرباء التجارية من 220 ريالا إلى 300 ريال للكيلو وات الواحد.

وزعمت بأن الجرعة السعرية في فواتير الكهرباء جاءت “وفقا للمستجدات المرتبطة بارتفاع أسعار الوقود عالميا وانعدامه من السوق المحلية، حتى تتمكن المؤسسة من الاستمرار في نشاطها وإيصال خدمة التيار الكهربائي”.

ياتي ذلك بعد قيام الموالدات الكهربائية الخاصة والتي تتبع قيادات المليشيات الحوثية برفع سعر الكيلوا الكهرباء تدريجيا خلال الشهرين الماضيين لتصل الزيادة هذا الشهر 380 ريال وبدون ابلاغ المشتركين وتتفاوت الاسعار من منطقة الى اخرى والتحصيل كل اسبوع ..!؟

وشكى عدد من المشتركين خلال الشهر الماضي من ارتفاع كبير في فواتير الكهرباء الى اكثر من الضعف وبشكل مفاجى رغم ان استهلاكهم لم يتغير.

ومنذ انقلابها في سبتمبر 2014م، تفرض مليشيا الحوثي إتاوات إضافية على ملاك المولدات التجارية، وتفتعل أزمات المشتقات النفطية من حين لآخر، الأمر الذي يؤدي إلى رفع أسعار تعرفة الاستهلاك ومضاعفة الأعباء على المواطنين.