كيف تحالف الاخوان مع الحوثيين | الألم مشترك ومشروع الدمار الإخواني الحوثي واحد عبر قرية قطر.. شبكة تابعة للحوثيين – تعيد نشر تغريدات الاخوانية النوبيلية توكل كرمان – .. صورة

شبكة المجد للأخبار التابعة للحوثيين – تعيد نشر تغريدات الاخوانية النوبيلية توكل كرمان – الألم مشترك ومشروع الدمار الإخواني الحوثي واحد عبر قرية قطر .. صورة

 

نيوز ماكس ون:

 

كيف تحالف إخوان اليمن مع الحوثيين ضد الشرعية؟

 

تقدم قطر في اليمن ذراعها الإخوان المسلمين المتمثل في “حزب الإصلاح” للعمل المباشر وغير المباشر مع أدواتها الحوثيين لخدمة المشروع الإيراني الذي فشل حتى الآن في الوصول إلى النقطة التي حددتها إيران في اليمن “عدن وباب المندب”.

ويُعد إخوان اليمن أداة منذ ولادتها، وتحديدا عندما تأسس حزب الإصلاح عام 1990، وهو يعمل كأداة تتنقل بين اللاعبين الأساسيين في اليمن، بحثاُ عن سلطة أو متاع أو مصالح لقياداته، قبل أن يتطور به الحال ليصبح أداة إقليمية في اليمن.

وبحسب “عدن الحدث”، تعود الجماعة وذراعها السياسي لتكون أداة طائعة، طمعا في كرسي الحكم أو جمع المال لصالح خزينة الحزب أو قياداته.

 

الانقلاب الحوثي ودور الإخوان، يتلخص في اختيار قطر لحزب الاصلاح طريق الصمت، وعدم القتال، وذلك وفقا لحسابات قطرية لم يكن يدركها الإخوان أنفسهم، حيث أدارت قطر بسياسة المراوغة توجهات ومواقف حزب الاصلاح، فاستكملت مليشيات مدعومة من إيران سيطرتها على شمال اليمن وانتقلت للسيطرة على المحافظات الجنوبية، فتكرر موقف الإصلاحيين المنتمين للجنوب بنفس موقف حزبهم في الشمال.

أوهم إخوان اليمن التحالف العربي بأن عناصر الجماعة تقاتل قبل أن ينكشف دورها المخرب على حقيقته وبأنهم أداة قطرية تستخدمهم قطر لصالح إيران باليمن، من خلال الخيانات التي نفذها الإصلاح داخل معسكرات التحالف وجبهات المقاومة والجيش الوطني، وكان أبرزها “تفجير معسكر التحالف في مأرب” وغيرها من الحوادث والاغتيالات التي استهدفت قيادات بارزة في الجبهات، او إمداد الحوثيين  بالإحداثيات، بحسب “عدن الغد”.

كشف التحالف العربي اللعبة التي تديرها قطر لخدمة إيران، بعد أن تمكن إخوان اليمن مخترقين قوات الجيش الوطني وباتوا ينفذون خياناتهم من داخل الشرعية.

ورغم أن دعم قوات الإخوان بمأرب تجاوز دعم التحالف خلال العامين والنصف لقوات الإصلاح في مأرب كل الدعم الذي قدمته دول الخليج لليمن خلال عقود، لكن كل ذلك الدعم لم يحقق أي انتصار على الأرض، بسبب تخاذل الإصلاح عن مساندة التحالف وامتناعه عن قتال الانقلابيين.

 

بالفيديو.. الإخوان يعلنون تحالفهم مع الحوثي برعاية قطرية

وعلاقة حزب الإصلاح بجماعة الحوثي ليست جديدة، فقد جمعت بينهما علاقة وطيدة حين كانت مليشيات الجماعة مسيطرة على محافظات الجنوب قبل طردها.

كما ظهر ذلك في التخاذل الذي أبداه حزب الإصلاح في مقاومة الحوثيين في الشمال الذي سيطروا عليه بسهولة.

وكان التحالف ين الطرفين غير معلن في البداية، غير أنه ظهر في تسليم الإخوان لمواقعهم القتالية لمليشيا الحوثي، بل وانخرطت عناصر إخوانية في القتال إلى جانب تلك المليشيات.

ووقفت قطر إلى جانب الحوثيين بشكل علني عام 2007 عقب اندلاع حرب جديدة بين المتمردين وعلي عبد الله صالح الذي كان رئيسا لليمن آنذاك.

الصورة أمير قطر السابق وسط قيادات حوثية

ولكنها دخلت بثوب “الوسيط” لإنقاذ الحوثي الموالي لإيران من الهزيمة، وحينها كان من بنود صفقة الوساطة انتقال يحيى الحوثي وبدر الدين الحوثي وعبد الكريم الحوثي للإقامة في قطر مؤقتا، وأن تتولى الأخيرة دفع تعويضات وإعادة الإعمار.

 

آخر الاخبار