في صنعاء | انتشار ظاهرة الاختفاء والسرقة | اختفاء اثار اليمن من مناطق سيطرة الحوثي وظهورها في قطر

ظهور تمثال أثري مسروق من اليمن ضمن مقتنيات أمير قطري

في اليمن | انتشار ظاهرة سرقة واختفاء الاثار من المتاحف والاماكن الاثرية من مناطق سيطرة الحوثي . وظهورها في قطر

 

 

نيوز ماكس1 :
. اكدت مصادر مطلعة – رفضت الكشف عن نفسها خشية الاستهداف الحوثي – عن انتشار ظاهرة اختفاء وسرقه الآثار من المتاحف والاماكن الاثرية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.
و اوضحت المصادر ان ظاهرة الاختفاء المتكررة للاثريات و خصوصا في مديريه التحرير وصنعاء القديمه تأتي في ظل ظلوع قيادات حوثية بتهريبها وبيعها لدولة قطر تحديدا.

وتحت دوافع المال و تدمير الحضارة اليمنية وطمس هويتها الممنهج تواصل مليشيا الحوثي تدمير حضارة اليمن ونهب وبيع آثار لا تقدر بثمن من متاحف المحافظات التي تسيطر عليها.

و تأتي هذه الانباء بعد ان نهبت مليشيا الحوثي مقتنيات أثرية ذات قيمة تاريخية كبيرة من أقدم متاحف محافظة إب وسط اليمن، وحدث في المحافظة عمليات نهب طالت التراث الحميري، أحد أشهر ممالك اليمن القديمة قبل وبعد الميلاد.

 

 

للمزيد 

 ظهور تمثال أثري مسروق من اليمن ضمن مقتنيات أمير قطري

 

هذا وكشفت قناة فرنسية في شهر فبراير من هذا العام ظهور تمثال يمني قديم من آثار اليمن الموثقة في أحد المتاحف العالمية، وتم عرضه على أنه يتبع أمير قطر السابق.

وأوضحت القناة، أنها تتبعت تحركات تمثال الوعل البرونزي، والذي قالت إنه أصبح من مقتنيات حمد آل ثاني، ابن عم أمير قطر، بعد أن تم نهبه من موقع أثري لمعبد يمني.

وأزاح التقرير التلفزيوني اللثام عن تمثال برونزي للمعبود اليمني القديم عثتر، والذي تم نهبه من موقع مريمة الأثري في اليمن، وظهر فجأة في متحف فونتينبلو عام 2018م، ومنها إلى طوكيو في اليابان.

ولفت التقرير المتلفز للقناة الفرنسية إلى أن التمثال الأثري هو عبارة عن قطعة أثرية ضمن مجموعة آثار مسروقة يمتلكها أمير قطر السابق الشيخ حمد آل ثاني، والد أمير قطر الحالي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتعرضت آثار اليمن لنهب منظم وغير مسبوق من قبل سماسرة وعصابات بيع وتهريب، خلال سنوات الحرب التي تقترب من عامها السابع.