في تصريح جديد للمبعوث| غريفيث: إعادة الانتشار في الحديدة ما زال سارياً ولو ببطء

في تصريح جديد للمبعوث| غريفيث: إعادة الانتشار في الحديدة ما زال سارياً ولو ببطء

#نيوز_ماكس1 :
أفاد مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن بأن إعادة انتشار القوات المتحاربة بمدينة الحديدة تسير «ببطء» لكنها ستتم.

وبحسب تصريح المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، الذي نقلته «أسوشييتد برس»، فإن اتفاق وفق إطلاق النار الذي أبرم في العاصمة السويدية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، لا يزال سارياً. ولا تزال الأوضاع في المدينة الساحلية موضع مشاورات مع الحكومة اليمنية دامت شهوراً، بوساطة الأمم المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال المبعوث الأممي: «لقد أفادت التقرير التي وردت إلينا بتراجع أعداد الضحايا في صفوف المدنيين بواقع 50 في المائة، منذ بداية تفعيل قرار وقف إطلاق النار منذ نحو ثلاثة شهور»، مضيفاً: «إن ذلك في حد ذاته يعد تغييراً كبيراً يصب في صالح سكان الحديدة؛ لكن طموحنا أبعد من ذلك».

أضاف غريفيث أن الجانبين يعقدان لقاءات يومية للوصول إلى اتفاق نهائي، بشأن
تفاصيل أول عملية إعادة انتشار للقوات في ميناء الحديدة، وفي ميناءين صغيرين آخرين، وستعقب ذلك مرحلة ثانية يجري فيها سحب الأسلحة الثقيلة والقوات البرية من المدينة. وزاد: «في حال نجاح المرحلة الأولى، فإن مرحلة نزع السلاح التالية ستكون أسهل بكثير»، مضيفاً: «صحيح أنها تسير ببطء؛ لكن لا يجب أن يصدمنا ذلك».

آخر الاخبار