في العاصمة صنعاء .. خلافات حوثية على الدعم توقف حملات تحصين الأطفال واستيلاء وزير الصحة على اموال (اليونسيف) |

في العاصمة صنعاء .. خلافات حوثية على الدعم توقف حملات تحصين الأطفال واستيلاء وزير الصحة على اموال (اليونسيف) |

 

نيوز ماكس1 :

كشفت مصادر بوزارة الصحة في صنعاء، أن خلافات على الدعم المالي الذي قدمته منظمة اليونيسيف وراء عدم تنفيذ عملية التحصين التي كان من المقرر إطلاقها خلال شهر نوفمبر الجاري.

وقالت المصادر، إن استيلاء وزير الصحة في حكومة المليشيات طه المتوكل على الأموال المخصصة للتحصين والتي قدمتها اليونيسيف كمكافآت للفرق أفرزت خلافات مع مسؤولي التحصين وأدت إلى تأجيل حملات التحصين وانتشار الأمراض.

وأفادت المصادر ان المليشيات سحبت مبلغا كبيرا بالدولار من المنظمة ولم توزعه على فرق التحصين، وسط صمت من المنظمات الأممية التي لم تقدم أي معلومة عن مصير تلك المبالغ، خصوصاً أن خمسة ملايين و136 ألف جرعة من اللقاح الفموي وصلت منتصف الشهر الجاري إلى مطار صنعاء الدولي على متن طائرة أممية.

وتشير المعلومات إلى أن المليشيات تحارب حملات التحصين وتزعم أن منظمات الأمم المتحدة تعمل على نقل الأمراض والأوبئة إلى مناطق سيطرتها عبر تلك الجرع.

آخر الاخبار