في الامم المتحدة .. مفوضية حقوق الإنسان قلقة بشأن أوضاع النازحين في مارب |

في الامم المتحدة .. مفوضية حقوق الإنسان قلقة بشأن أوضاع النازحين في مارب |

 

نيوز ماكس1 :

أعربت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق بشأن أوضاع المدنيين في محافظة مأرب، شمال اليمن، بمن فيهم 800 ألف نازح على الأقل، مع تصاعد اعمال الحوثية العدائية.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف قالت ليز ثروسيل المتحدثة باسم المفوضية السامية إن المياه والكهرباء والخدمات الصحية والتعليمية انقطعت عن مواقع المشردين داخليا في مديرية صرواح الجبلية مع تصاعد القتال.

وأكدت أنه نتيجة لذلك فر عدة آلاف من الأشخاص، يحتاج الكثيرون منهم إلى المساعدة الإنسانية، من صرواح باتجاه مدنية مأرب التي تبعد مسافة تتراوح بين 15 و20 كيلومترا، مشيرة إلى أن مدينة مأرب نفسها تتعرض للهجوم من قبل مليشيات الحوثي.

ويُتوقع أن يُضطر مئات آلاف المدنيين إلى الفرار من المنطقة إذا تواصل تحرك الخطوط الأمامية شرقا باتجاه المدينة وغيرها من المناطق المزدحمة بالسكان في محافظة مأرب.

وبالنظر إلى العواقب الإنسانية الكارثية المحتملة، دعت مفوضية حقوق الإنسان جميع أطراف الصراع إلى تهدئة الوضع، وذكـّرتها بالتزاماتها بموجب القانون الدولي والتي تحتم حماية المدنيين من الآثار الوخيمة للصراع المسلح.