فضيحة جديدة .. منها 25 مليون دولار .. الحوثي تنهب كل موارد الهيئة العامة للطيران بما فيها رواتب الموظفين

فضيحة جديدة.. الحوثي تنهب 25 مليون دولار من إيرادات الهيئة العامة للطيران والسيطرة مواردها

 

 

نيوز ماكس1

 

كشف مصدر مطلع في الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الجوي، أن المليشيا الحوثية الموالية لإيران نهبت كل موارد الهيئة والبالغ فيمتها 25 مليون دولار، بما فيها رواتب الموظفين.
وقال المصدر لـ«الحديدة لايف»، فضل عدم الإفصاح عن نفسه، لكونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن زعيم المليشيا الحوثية الموالية لإيران، وجه بإنشاء مركز لعلاج جرحى عناصره الإرهابية على حساب الهيئة، واستغلال مواردها هي ووزارة النقل لجرحى القيادات التي هي من صعدة فقط.

وأوضح المصدر، أن حسابات الهيئة في صنعاء، حصلت من مطارات المناطق المحررة، نحو 25 مليون دولار إلى حساباتها، وهو ما سهل للحوثي السيطرة على كل تلك الأموال ونهبها دون رقيب أو حسيب، محملًا رئيس الهيئة العامة للطيران صالح بن نهيد، المعين من قبل الشرعية، مسئولية ذلك.

وأكد المصدر، أن وكيل وزارة المالية في صنعاء الحوثي (الوشلي)، استحوذ على 16 مليون دولار بعد أن وصلت حسابات الهيئة من المناطق المحررة، وهي آخر دفعة من أموال إيرادات الهيئة العامة للطيران من المناطق المحررة، والتي بلغت أكثر من ربع مليار دولار منذ أن اقتحمت الجماعة الإرهابية العاصمة اليمنية صنعاء، وسيطرت على مقدرات البلاد.

وأشار إلى أن الدفعة الأخيرة، سبقها دفعتين منذ مارس 2020، كانت المليشيا الحوثية قد سحبتها الأولى تقدر بستة مليون دولار والثانية ثلاثة مليون دولار، ثم الأخيرة والتي تبلغ 16 مليون دولار، وجميعها من إيرادات المطارات المحررة.

وبيّن، أن الأموال التي صادرتها المليشيا الحوثية الموالية لإيران، صفرت حساب الهيئة، وبسببها انقطع رواتب الموظفين، غير أن المليشيا الحوثية تعلل ذلك بأزمة كورونا.

والأسبوع الماضي، اتهمت مصادر في الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد، رئيس الهيئة صالح بن نهيد، المعين من قبل الشرعية، بالفشل الذريع في عمله لخمس سنوات منذ أن تم تعيينه، والذي حرص على أن تكون كل إيرادات الهيئة العامة للطيران والمطارات المحررة، إلى خزينة المليشيا الحوثية، بواقع خمسة ملايين دولار شهريًا.