صنعاء .. في بيان ناري .. مؤتمر همدان يرفض ممارسات الحوثيين ويوجه لهم عدة تحذيرات (النص)

بيان ناري لمؤتمر همدان يرفض هذه الممارسات للحوثيين ويوجه لهم عدة تحذيرات (تفاصيل)

نيوز ماكس ون:

أصدر فرع المؤتمر الشعبي العام بمديرية همدان، محافظة صنعاء بياناً رفضاً للاعتقالات التعسفية والظالمة وغير المسؤولة والمبررة من قبل مليشيا الحوثي، التي طالت قيادات وأعضاء الحزب.
وقال قيادة وأعضاء الحزب في البيان: ليس هناك من ظلم أكبر وأشد من خطف أبرياء من داخل البيوت أو أبواب المساجد أو قارعة الطريق، والزج بهم في غياهب سجون مظلمة دون ذنب أذنبوه أو جرم ارتكبوه.. وفي شهر رمضان شهر الرحمة والغفران شهر الوصال والمحبة والتآزر..
واضافوا، إننا قيادة وأعضاء المؤتمر الشعبي العام نرفض تلك التصرفات غير المسؤولة رفضاً قاطعاً وندعو وعلى وجه السرعة، إطلاق الشيخ محمد عبده مراد وجميع قيادات المؤتمر المعتقلين تعسفاً وظلماً وإرجاعهم لعوائلهم ليجتمع شملهم وتسود الطمأنينة أنفسهم.
فإلى نص البيان:
بيان رافض للاعتقالات التعسفية
قال تعالى في الحديث القدسي: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا).
وقال رسولنا الخاتم صلوات الله وسلامه عليه: (من ولي من أمر أمتي شيئاً وشق عليهم إلا شق الله عليه)..
تابعنا نحن قيادة وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بمديرية همدان الاعتقالات التعسفية والظالمة وغير المسؤولة والمبررة، والمخالفة بجرأة لتعاليم ديننا الحنيف وقيم العرب وعادات القبيلة وخرق واضح وسافر للدستور والقانون، والصادرة بحق عدد من قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام من قبل جماعة أنصار الله التي تتغنى بالحقوق والحريات والتي لطالما خطبوا في المنابر بتعاليم القرآن ومبادئ الإسلام، وهي أول المنتهكين للحقوق والقامعين للحريات والمخالفين لتعاليم القرآن الحاثة على العدل وعدم الظلم والاستعلاء.
وليس هناك من ظلم أكبر وأشد من خطف أبرياء من داخل البيوت أو أبواب المساجد أو قارعة الطريق، والزج بهم في غياهب سجون مظلمة دون ذنب أذنبوه أو جرم ارتكبوه.. وفي شهر رمضان شهر الرحمة والغفران شهر الوصال والمحبة والتآزر..
في شهر القرآن الذي عرفنا وتعلمنا منه في سورة يوسف أن الحبس ظلما وكيل التهم الباطلة ما هو إلا عمل يغضب الله ويجعل صاحبه يدفع ثمنا باهظاً.. متناسين أننا شركاء في الوطن.
وعليه، فإننا قيادة وأعضاء المؤتمر الشعبي العام نرفض تلك التصرفات غير المسؤولة رفضاً قاطعاً وندعو وعلى وجه السرعة، إطلاق الشيخ محمد عبده مراد وجميع قيادات المؤتمر المعتقلين تعسفاً وظلماً وإرجاعهم لعوائلهم ليجتمع شملهم وتسود الطمأنينة أنفسهم.
صادر عن فرع المؤتمر الشعبي العام
مديرية همدان، محافظة صنعاء