شاهد في العاصمة صنعاء .. حشود قبلية من المناطق الوسطى إحتجاجاً على قتل الحوثيين للشاب وليد فاضل وصدور بيان ناري عن اللقاء |نصه.. (صورة)

شاهد في العاصمة صنعاء .. حشود قبلية من المناطق الوسطى إحتجاجاً على قتل الحوثيين للشاب وليد فاضل وصدور بسان ناري عن اللقاء |نصه.. (صورة)

نيوز ماكس ون:
شهدت العاصمة صنعاء اجتماع قبلي ومجتمعي موسع في احدى الصالات للتضامن مع أسرة القتيل وليد نبيل فاضل الذي قتل على يد مسلحين تابعين للمليشيات الحوثية بسبب رفض والده إرساله لجبهات القتال الحوثية.
وفي بيان اصدره المجتمعون عبروا عن استنكارهم واستيائهم الشديدين للتصريح الاعلامي لما سمي بمصدر مسئول بأمن محافظة صنعاء عن الحادثة نشرته المواقع الأمنية التابعة لوزارة الداخلية الحوثية وتناقلته وكالة سبأ بنسختها الحوثية وعدد من وسائل الاعلام الأخرى، معتبرين ذلك التصريح إسائة لآل فاضل ومحافظتي إب والظالع واليمن عموماً، ومحاولة لحرف مسار القضية وتتويه العدالة واستهتار بدماء وأعراض الناس .
الجدير ذكره ان داخلية الحوثيين أصدرت بيان بان الشاب كان مطلوب في قضايا جنائية ورفض الانصياع لرجال الأمن بينما من طارده كانوا مسلحين حوثيين وليسوا من قوات الأمن اضافة الى ان القتيل كان مستقر في الولايات المتحدة وبالتالي ليس له اي سجل جنائي حسب البيان المزعوم الذي اصدره القتلة أنفسهم بحكم سيطرة المليشيات الحوثية على السلطة بصنعاء.
هذا ويشهد المجتمع حالة غليان شديد بسبب تجاوزات الحوثيين في قمع مخالفيهم وإرغام الناس على الذهاب للجبهات


موقع نيوز ماكس ون ينشر نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الصادر عن الاجتماع الموسع لمشائخ ووجهاء وأعيان وأبناء محافظتي  إب والضالع.. بخصوص قضية اغتيال الشاب وليد نبيل محمد فاضل
وقف الأجتماع الموسع لمشائخ ووجهاء وأعيان وأبناء محافظتي إب والضالع  والذي عُقد عصر الثلاثاء الموافق 19\6\2018 بالعاصمة صنعاء، أمام قضية اغتيال الشاب وليد نبيل محمد فاضل، الذي اغتالته عناصر اجرامية مساء الأحد 17\6\2018 في منطقة دار سلم محافظة صنعاء، وبطريقة تتنافى مع النظام والقانون والأعراف الانسانية، وهي الفاجعة التي أصابت آل فاضل الكرام، فأنها أفزعت محافظتي إب والضالع واليمن عموماً، حيث أن الشاب وليد نبيل فاضل استشهد عقب وصوله من الولايات المتحدة الامريكية في زيارة لأهله وأقاربه، إلا أن القتلة كانوا بانتظاره ليفسدوا متعة زيارته وفرحة أهله وأحبائه به .
وبعد أن ناقش الاجتماع وتدارس حيثيات القضية وما يمكن أن يخرج به الاجتماع .. خرج المجتمعون بالآتي :
أولاً : يثمن الاجتماع الجهود التي يبذلها محافظ محافظة إب اللواء عبدالواحد صلاح واللواء عبدالحافظ السقاف وكيل وزارة الداخلية وكل من حضر وتفاعل من مشائخ ووجهاء وأبناء محافظة إب .
ثانياً : يثمن الاجتماع تثميناً عالياً حضور وتفاعل عدد من مشائخ وقانونيين وناشطين من كل محافظات الجمهوريه مع القضية .
ثالثا: أكد المجتمعون إدانتهم الشديدة لهذه الجريمة التي تتنافى مع النظام والقانون والاعراف الانسانية .
رابعا : أكد المجتمعون على جدية متابعة الجهات الرسمية وذات العلاقة لإحالة الجُناة الى القضاء بصورة عاجلة، واتخاذ الاجراءات اللازمة على وجه السرعة لينالوا جزائهم الرادع .
خامساً : عبر المجتمعون عن استنكارهم واستيائهم الشديدين للتصريح الاعلامي لمصدر مسئول بأمن محافظة صنعاء عن الحادثة نشرته المواقع الأمنية التابعة لوزارة الداخلية وتناقلته وكالة سبأ الرسمية وعدد من وسائل الاعلام الأخرى، معتبرين ذلك التصريح إسائة لآل فاضل ومحافظتي إب والظالع واليمن عموماً، ومحاولة لحرف مسار القضية وتتويه العدالة واستهتار بدماء وأعراض الناس .
سادساً : أقر الاجتماع تشكيل لجنة من المجتمعين من مشائخ وحقوقيين لمتابعة القضية .
سابعاً : أكد المجتمعون استعدادهم التام لاجتماعات قادمة لمتابعة القضية، في حال عدم التجاوب أو المماطلة في إحقاق العدالة وإنصاف المجني عليهم .
والله الموفق ،،،
صادر عن الاجتماع الموسع لمشائخ ووجهاء وأعيان وأبناء محافظتي إب والضالع.. بخصوص قضية اغتيال الشاب وليد نبيل محمد فاضل

  صنعاء _ الثلاثاء 19\6\2018م