سري : قيادات حوثية تتولى مناصب حساسة تتواصل مع التحالف بالسر  وتعرض الاستسلام مقابل هذا الأمر..! (تفاصيل)

 (موقع يكشف تفاصيل حصرية).. قيادات حوثية تتولى مناصب حساسة في الجماعة تتواصل مع التحالف بشكل سري وتعرض الاستسلام مقابل هذا الأمر..!


نيوز ماكس ون:

كشف موقع ـ”المنتصف نت” تفاصيل حصرية عن مصادر خاصة لـلموقع اكدت بأن عدداً من القيادات الحوثية وخاصة منها قيادات في الصف الثاني للمليشيا والتي تسيطر حالياً على أهم المناصب وأكثرها حساسية (يحتفظ المنتصف بأسمائهم) بدأت بالتواصل بشكل سري مع قيادات في التحالف لعرض تسليم نفسها والانشقاق عن جماعة الحوثي وذلك بعد أن شعرت تلك القيادات بالنهاية المخزية للمليشيات الحوثية بعد معارك الساحل الغربي وقرب تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي من براثن المليشيات الحوثية.
وأفادت المصادر بأن هذه القيادات عرضت اعلان الانشقاق عن الجماعات الحوثية واستسلامها بشرط عدم مسائلتها عما اقترفته بحق أبناء الشعب اليمني من جرائم إلا أن طلباتهم تلك قوبلت بالرفض من قبل التحالف ومن القوى اليمنية المناهضة للمليشيات الحوثية.
يذكر أن قيادات حوثية عملت في وقت سابق على تسريب اموال كانت قد استولت عليها باشكال متعددة في عملية غسيل أموال زادت من حجم الكارثة الاقتصادية التي يعيشها المواطن اليمني في ظل أنهيار الريال الذي يقف محتاراً بين بنكي عاصمتين الاولى تسيطر عليه الميليشيات والثاني تحت سلطة الحكومة التي طال أنتظار اليمنيين جميعا لضهورها بمظهر كل الحكومات.
. وكانت المليشيات الحوثية قد أصيبت بالذعر بعد قرب قوات المقاومة المشتركة من تحرير مدينة الحديدة التي تعتبر الشريان الذي يغذي المليشيا بالمال والسلاح المهرب وخاصة من حليفتهم ايران.