تعليمات ايرانية بالرفض.. الحوثيون يطلبون مهلة لدراسة مقترحات غريفيث بالانسحاب من الحديدة .. و”يفشلون” زيارته لليمن

بعد ان أبدت مرونتها بتسليم الحديدة .. تعليمات إيرانية بالرفض… الحوثيون “يفشلون” زيارة المبعوث الدولي لليمن  ويطلبون مهلة لدراسة مقترحات غريفيت بالانسحاب من الحديدة

نيوز ماكس ون:

 قالت مصادر سياسية في العاصمة اليمنية وفقا لموقع براقش نت ان مليشيا الحوثي تسلمت مقترحات من المبعوث الاممي مارتن غريفيث , بشأن الانسحاب من ميناء ومدينة الحديدة .

واوضحت المصادر ان المليشيا طلبت مهلة الى الغد لدراسة مقترحات غريفيث .
واشارت ان المقترحات الجديدة تتركز على انسحاب مليشيا الحوثي من ميناء ومدينة الحديدة والبدء في مفاوضات مباشرة لتشكيل الحكومة تكون للحوثيين مشاركة فيها .
وحسب المصادر فان الجديد في مقترحات غريفيث تقديم ضمانات لتهدئة مخاوف الحوثي بشأن تنفيذ خطوات الحل وفق خارطة الطريق التي وضعها المبعوث الاممي .
وكان غريفيث قد وصل ظهر اليوم السبت الى صنعاء حاملا مقترحات بشأن الحديدة تمهد لايقاف الحرب والدخول في مفاوضات مباشرة .

الحوثيون “يفشلون” زيارة المبعوث الدولي لليمن


هذا واستبق الحوثيون زيارة غريفيث بهجوم عليه واتهامه بخدمة العدوان . مع وصوله إلى صنعاء، السبت، ووصفوا زياته بأنها “فاشلة”، الأمر الذي من شأنه عرقلة الحلول السلمية، ما يؤكد على استمرار تعنت المتمردين والتمسك بنهجهم القائم على إفشال أي حلول سلمية.

وتهدف زيارة غريفيث إلى إقناع المتمردين الحوثيين في الحديدة بتسليم المدينة للحكومة الشرعية في البلاد، بتخليص المدنيين من المعاناة، التي يعيشونها منذ سيطرة الانقلابيين عليها عام 2014.
واستبق المتحدث باسم المتمردين الحوثيين، محمد عبد السلام، وصول غريفيث بإطلاق تصريحات تنعي أي مبادرة قبل ولادتها.
فقد قال في هذه التصريحات: “إن الزيارة محكوم عليها بالفشل المحتوم”، وذلك في تحد للإرادة الدولية.
ويرفض المتمردون الحوثيون المطالب المتكررة للخروج من الحديدة وتسليم ميناءها، الأمر الذي من شأنه أن يعمق معاناة المدنيين، الذين يتلقون كافة المساعدات عبر ميناء المدينة الاستراتيجي.
وكان التحالف العربي قد أطلق عملية عسكرية وإنسانية واسعة لتحرير المدينة وميناءها لتجفيف منابع تمويل الحوثيين، عبر منعهم من المتاجرة بغذاء ودواء اليمنيين في السوق السوداء لدعم مجهودهم الحربي.
ويواصل التحالف العربي نهج “الحزم والأمل”، الذي طبقه خلال العمليات السابقة، والمتمثل بتحرير المحافظات من السطوة العسكرية لميليشيات إيران، من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى هذه المناطق وتقديم الدعم الإنساني للأهالي.
ويعد ميناء الحديدة شريان الحياة لأكثر من 8 ملايين يمني، فعبره تمر معظم الواردات وإمدادات الإغاثة، للملايين في محافظات الحديدة وتعز وصعدة وصنعاء.
وحولت الميليشيات الانقلابية الميناء منذ عام 2014، إلى أحد أبرز مصادر تمويلها، بالإضافة إلى استخدامه لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران.
ودأبت الميليشيات الموالية لإيران على ضرب كافة المحاولات السلمية لحل الأزمة عبر خرق اتفاقات الهدنة والتملص من التعهدات وتقويض أي فرصة للسلام.

بعد ان أبدت مرونتها بتسليم الحديدة .. تعليمات إيرانية للحوثيين بالرفض

وفِي ذات السياق كشف موقع براقش نت عن مصادر سياسية في العاصمة اليمنية صنعاء ان تعليمات ايرانية صدرت لمليشيا الحوثي برفض العرض الذي سيقدمه المبعوث الاممي مارتن غريفيث الخاص بالانسحاب من الحديدة وتسليم الميناء , مع ضمان مشاركته في حكومة مقبلة.

المصادر أوضحت ان التعليمات الإيرانية جاءت بعد ان كانت مليشيا الحوثي قد ابلغت المبعوث الاممي بمرونتها حيال الطلب واستعدادها لمناقشة الموضوع .
واشارت المصادر ان ايران و مليشيا الحوثي يراهنان على إطالة امد المعارك في الحديدة , رغم تلقي المسلحين الحوثيين انتكاسات كبيرة وفقدانهم السيطرة على مواقع استراتيجية فضلا عن خسارتهم الفادحة .