تحرير الحديدة هو الحل لرفع المعاناة عن المواطن اليمني من الحوثيين..!؟

لرفع المعاناة عن المواطن اليمني من مليشيا الحوثي،.. تحرير الحديدة هو الحل


نيوز ماكس ون:

راهنت مليشيا الحوثي على تركيع أهالي الحديدة عبر الحصار والتجويع والمتاجرة بمأساتهم الإنسانية، إلا أن أهالي الحديدة أثبتوا صمودا أسطوريا لثلاث سنوات متوالية.
ولم يتبقى للشعب اليمني حل سوى مواجهة هذه المليشيات عبر العملية العسكرية والتي تستهدف تطهير ميناء الحديدة من سيطرة الحوثيين، وقطع شريان الإرهاب الإيراني المتمثل في تهريب الأسلحة للميليشيات التي تستخدم لقتل الشعب اليمني وإدامة الصراع بالمنطقة، سيما أن سيطرة الحوثيين على ميناء الحديدة ألحقت أضرارا بالغة في الاقتصاد اليمني، وأدت إلى حصار جائر على اليمنيين، كون الميناء يؤمن بالوضع الطبيعي 70% من احتياجات اليمن.
ولقد اصبح العالم يعرف حقيقة استغلال الحوثيين لميناء الحديدة، وحصار سكان المدينة وتجويعهم، وكان من اللازم القيام بهذه الخطوة التي ترفع الظلم عن أبناء الحديدة، وأن الحملة العسكرية في الحديدة ستسهل دخول المساعدات الإغاثية والإنسانية بمشاركة دولية للتخفيف عن أبناء الحديدة جراء الحصار الذي فرضه الحوثيون على المحافظة، مؤكدين على أن رهان الميليشيات على كسر إرادة شعب اليمن من خلال الحصار والتجويع رهان خاسر، وأن قوافل المساعدات ستتدفق إلى الحديدة لإعادة الحياة للمدينة، بعد ثلاث سنوات من التجويع والحصار الحوثي.
وأجمع مراقبون على أن عملية تحرير الحديدة هدفها الرئيسي الإنسان اليمني، ورفع المعاناة عنه والمساهمة في التخفيف من المأساة التي يعيشها جراء قمع وممارسات المليشيات الحوثية الإيرانية.
و حسب المراقبين فإن تحرير الحديدة يعزز بسط سيطرة الشرعية على التراب الوطني اليمني، ويشكل عامل ضغط لجنوح الحوثيين للسلام، والتفاوض بشكل جدي للوصول إلى تسوية سلمية للأزمة، لافتين إلى أن القوات اليمنية المشتركة بدعم من تحالف دعم الشرعية وبإسناد من القوات الإماراتية تخوض معركة إنسانية في سبيل تحرير اليمنيين من الميليشيات الحوثية الإيرانية، ومؤكدين على أن هدف العملية العسكرية في الحديدة تهيئة الظروف للبدء بعملية سياسية جادة، من خلال تغيير الواقع على الأرض، وإيقاف التدخل الإيراني الهادف إلى زعزعة استقرار المنطقة.
وكان المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن العقيد ركن تركي المالكي قد أكد أن الوقت كان مناسبا لبدء عمليات تحرير الحديدة، مؤكدا بأن تحرير الحديدة سيقطع أيادي إيران التي تهرب الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار، وستعود الحياة طبيعية في المدينة.