الان | (بيان هام وعاجل) يحذر الشرعية والحوثي من التدهور المريع للعملة اليمنية والارتفاع القياسي لاسعار المواد الغذئية

بيان هام وعاجل| المركز اليمتي للعدالة والحقوق يحذر الشرعية والحوثي من التدهور المريع للعملة اليمنية والارتفاع القياسي لاسعار المواد الغذئية – النص

 

 

نيوز ماكس1

 

تابع المركز اليمني للعدالة والحقوق (cyfh)، اليوم الجمعة 11 ديسمبر 2020م، بقلق بالغ التدهور المريع للعملة اليمنية الذي وصل إلى مستويات غير مسبوقة والذي أدى الى أرتفاع قياسي لـ أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية الأخرى.

وحذر المركز في بيان صحفي “هام وعاجل”، حكومة الشرعية وحكومة الأمر الواقع “الحوثيين” من استمرار صمتهما وعدم اتخاذهما أي اجراءات أو معالجات عاجلة سريعة وملموسة لـ إيقاف هذا التدهور والغلاء المعيشي للمتطلبات الأساسية الذي أثر على كافة شرائح المجتمع اليمني.

وحمل المركز حكومة الشرعية وحكومة الأمر الواقع “الحوثيين” المسؤولية الكاملة لانهيار العملة المحلية، مطالباً بإيقاف انهيار العملة المحلية والنزيف المستمر لها وإنقاذ الشعب من آثارها الكارثية.

وأوضح المركز ان انخفاض قيمة العملة في الآونة الأخيرة أدى لارتفاع الأسعار بشكل كبير الذي طال كافة مستلزمات الحياة من المواد الغذائية والسلع الأساسية الاستهلاكية الأخرى.

وأشار المركز أن انهيار العملة الأخير ناتج عن الصراع القائم بين حكومة الشرعية القابعة في الرياض وحكومة الأمر الواقع “الحوثيين” بصنعاء لرفضهما تحييد الاقتصاد اليمني وحرصهما الشديد على الحفاظ على مصالح قياداتها وتنفيذ اجندتها المشبوهة بعيداً عن النظر لما يعانيه الشعب المغلوب على أمره.

ولفت المركز أن الهبوط الأخير للعملة الوطنية عقد حياة أغلب الأسر وجعلها غير قادره على شراء الاحتياجات اليومية الأساسية للبقاء على قيد الحياة.. مشيراً أن أغلبية الأسر الفقيرة أصبحت الآن ضحية للوضع الاقتصادي المتدهور والذي يستمر في تجويع الشعب اليمني واصفاً “الوضع الراهن أصبح لا يطاق”.

وأكد المركز أن المواطنين لا يهتمون كثيرًا بالإنجازات العسكرية في الصراع المستمر .. مبيناً أن منع الاقتصاد من الانهيار هو النصر العظيم لجميع اليمنيين في هذا الوضع الصعب.

وناشد المركز دول التحالف العربي بقيادة السعودية والدول المانحة والدول الإقليمية والدولية إنقاذ اليمنيين من المجاعة
ودعم اليمن اقتصادياً من الانهيار المتسارع مع فرض رقابة دولية صارمة على الأموال المقدمة نظراً للفساد المستشري والغير مسبوق لقيادات سلطتي حكومتي الشرعية والحوثيين.