بالاسم والتفاصيل .. وفاة صياد بانفجار لغم حوثي في البحر الأحمر

وفاة صياد بانفجار لغم حوثي في البحر الأحمر ومطالبات المجتمع الدولي بايقاف جرائم المليشيات

 

 

نيوز ماكس1

توفي أحد الصيادين اليمنيين، السبت، بانفجار لغم بحري زرعته مليشيات الحوثي الإرهابية في مواقع الصيد في البحر الأحمر، بمحافظة الحديدة.

وكشفت مصادر مقربة من الضحية أن لغماً بحرياً انفجر بقارب الصياد “يحيى سالم بكر”، فور إيقافه محركه في مواقع الصيد داخل البحر الأحمر.

وبحسب زوجة “بكر” غادر زوجها المنزل فجرا ككل صباح لمزاولة مهنة الصيد التي يقتاتون منها بمعية خمسة أطفال لهم إلا أنهم لم يدركوا بأن رحلة الصيد هذه ستكون الأخيرة.

وذكرت زوجة “يحيى بكر” الذي ينحدر من مديرية الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة، أن مهنة الصيد كانت تشكِّل بالنسبة لهم مصدرا هاما للعيش، إلا أن زوجها غادرهم جراء الجريمة الحوثية، تاركا خلفه خمسة أطفال دون مُعيل.

وأصبحت الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية في البحر خطراً حقيقياً تهدد حياة مئات الصيادين.

وطالب عشرات الصيادين، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على مليشيا الحوثي الإرهابية لإيقاف جرائمها بحق الصيادين وزرعها الألغام في مناطق متفرقة بالبحر، مشيرين إلى أن مثل هكذا جرائم لا تسقط بالتقادم.