انتفاضة ثانية في صنعاء .. خطاب صالح يوتر الحوثيين ويقلق مضاجعهم  والجماعة تتخذ تدابير وقائية خوفاً من اندلاعها

خطاب صالح يوتر الحوثيين ويقلق مضاجعهم وينذر بانتفاضة ثانية في صنعاء والجماعة تتخذ تدابير وقائية

نيوز ماكس ون:

تسبب خطاب الزعيم الشهيد علي عبد الله صالح، الذي سجل قبيل استشهاده بساعات وبث مساء العيد على شاشة قناة “اليمن اليوم”، في حالة من التوتر داخل صفوف المليشيات بعد ظهور مُبشرات بانتفاضة ثانية ضد المليشيات الكهنوتية في صنعاء.
وقالت مصادر محلية في صنعاء لـ ” وكالة 2 ديسمبر ” إن المليشيات شعرت بالقلق فور انتهاء الشهيد الصالح من خطابه من اندلاع انتفاضة ثانية امتثالاً لوصايا الزعيم الشهيد للانقضاض على المليشيات الإرهابية.
واتخذت مليشيات الكهنوت عبر أجهزتها الأمنية وجهاز الأمن الوقائي الخاص بها تدابير أمنية صارمة لمحاولة بث الرعب في قلوب المواطنين، ونشرت المئات من مسلحيها في مداخل الأحياء والشوارع الرئيسة وعززت بعربات أمنية في مختلف أرجاء المدينة تحسباً لأي طارئ.
إلى جانب ذلك، وجهت قيادات عليا في مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، بصرف رواتب قوات الأمن المركزي دون أي اشتراطات، وذلك بعد أن كانت قد اشترطت سابقاً، منح الجنود قسائم شرائية عوضاً عن الراتب.
مصدر عسكري مطلع أخبر محرر الوكالة، أن هذا الإجراء تحاول من خلاله المليشيات امتصاص غضب الجنود بعد أن تنبهوا لحقيقتها بعيد الكلمة التاريخية للزعيم الشهيد علي عبد الله صالح.
ورصد محررو وكالة 2 ديسمبر خلال الساعات الماضية مواقف شعبية واسعة في مناطق سيطرة المليشيات دعت إلى إحياء الانتفاضة التي دعا إليها الزعيم الشهيد لمطاردة المليشيات واستعادة الجمهورية.
وكانت قناة “اليمن اليوم” بثت خطاباً تاريخياً للزعيم الشهيد – ونشرت وكالة 2 ديسمبر نَص الخطاب – ألقاه أثناء مواجهة المليشيات في انتفاضة صنعاء من داخل منزله، وكشف من خلاله حقيقة المليشيات الكهنوتية ودورها الإرهابي ضد اليمن واليمنيين. مقدماً رسالةً سامية لليمنيين كشفت موقفه الوطني الثابت إزاء الشعب وقيم الديمقراطية والجمهورية.