اليمن| اعتقال يحيى الحوثي من مكتبه واقتياده الى جهة مجهولة.. لهذه الاسباب

على خلفية الخلافات الحادة على الدعم الأممي .. اعتقال يحيى الحوثي من مكتبه واقتياده الى جهة مجهولة

#نيوز_ماكس_ون – تصاعدت حدة الخلافات بين قيادات مليشيا الحوثي الإيرانية، على خلفية الدعم الذي تقدمه الأمم المتحدة للجماعة تحت غطاء برامج مكافحة زراعة الألغام في اليمن، بنحو 14 مليون دولار سنوياً.

وكشفت مصادر خاصة لوكالة خبر، عن اتهامات بالفساد وجهتها قيادات في المليشيا للمدعو يحيى حسن الحوثي مدير مركز نزع الألغام، على خلفية خلافات حول الدعم الذي قدمته الأمم المتحدة للمركز والذي يقدر بـ 7 مليارات ريال يمني.

وأكدت المصادر قيام قيادات نافذة في المليشيا بتوجيه حملة لاعتقال يحيى الحوثي من مكتبه في الأمانة العامة لرئاسة الوزراء واقتياده إلى جهة غير معلومة.
وتعتمد مليشيا الحوثي الايرانية على زراعة آلاف الألغام بشكل عشوائي في مناطق المواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة راح ضحيتها الآلاف من النساء والأطفال.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن المنظمة الأممية قامت بدفع مبالغ مالية ضخمة إلى المركز الخاص بالتعامل مع الألغام والذي يقع تحت سيطرة الحوثيين، وتم استخدام تلك المبالغ في صناعة وتطوير ألغام جديدة، في انتهاك صارخ لحياة وحقوق المدنيين.

وتزرع الميليشيات الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والمنازل والمزارع، حيث رصدت تقارير حقوقية محلية ودولية زراعتها أكثر من نصف مليون لغم، في المحافظات اليمنية المحررة، بينها ألغام محرمة دوليا أودت بحياة المئات من المدنيين وتسببت بآلاف الإعاقات الدائمة لآخرين، إضافة إلى الألغام البحرية التي نشرتها بكثافة في سواحل اليمن لاستهداف الملاحة الدولية.