اليمن: اشتباكات وتوتر في عدن وسط انتشار مكثف لقوات الحماية الرئاسية والداخلية تؤكد أن الوضع تحت السيطرة

اليمن: اشتباكات وتوتر في عدن وسط انتشار مكثف لقوات الحماية الرئاسية والداخلية تؤكد أن الوضع تحت السيطرة

نيوز ماكس ون:
اندلعت اشتباكات متقطعة في مناطق متفرقة بالعاصمة المؤقتة عدن، بين وحدات من الحماية الرئاسية، ومجاميع تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، في أول أيام التصعيد بعد انتهاء المهلة التي منحها المجلس بقيادة عيدروس الزبيدي، لإقالة الحكومة.

وانتشرت وحدات الحماية الرئاسية في أحياء مدينة عدن، كما قامت بقطع عدد من الشوارع الرئيسية بمحيط مقر الرئاسة في المعاشيق، وكذا بمحيط مطار عدن الدولي.

واندلعت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة في مناطق خور مكسر وقرب المطار وإدارة الأمن وجبل حديد قرب المعلا.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط جرحى، بينما نفى مصدر في اللواء الثالث حماية ما تردد حول سيطرة فصائل الحراك عليه.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي بدأ اليوم التصعيد ضد حكومة أحمد عبيد بن دغر، بعد انتهاء المهلة التي وضعها المجلس لإقالتها، في خطوة عدّها الكثير مؤشر خطير قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع في المحافظات الجنوبية.

وفي أول تعليق رسمي على ما يحدث في عدن، قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بالحكومة اليمنية، إن الأوضاع في عموم مناطق ومديريات العاصمة المؤقتة عدن، تحت سيطرة الجيش والأمن.

ودعا المصدر في بلاغ نشره وزارة الداخلية في موقعها الرسمي، كافة المواطنين إلى عدم الاستماع والانجرار خلف الشائعات والأكاذيب المروجة والتي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة.