الوزير المثيل للجدل يواصل العبث .. البكري.. وزارة الشباب والرياضة في خدمة حزب الإصلاح | تقرير

الوزير المثيل للجدل يواصل العبث ..

نائف البكري.. وزارة الشباب والرياضة في خدمة حزب الإصلاح | تقرير

 

 

نيوز ماكس1 – المحرر الرياضي *
بات من الواضح ان نائف البكري القيادي في تنظيم الإخوان والمثير للجدل،يعمل بجدية على خدمة اجندة حزبه من داخل الحكومة التي يرأسها معين عبدالملك، وعينت بتوافق سياسي.

فالمحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرة كلية او جزئية لتنظيم الإخوان باتت محط اهتمام الوزير البكري، كمارب وتعز، في حين يتجاهل المحافظات الجنوبية ومنها العاصمة عدن ويحارب شبابها، ويعرض على أخرين الانضمام إلى الحزب، مقابل توظيفهم في الوزارة.

 

الخميس أقر وزير الشباب والرياضة في حكومة المناصفة والمحسوب على تيار “إخوان اليمن”، إنشاء معهدا (لإعداد القادة الشباب)، في مدينة تعز الخاضعة بالتقاسم بين التنظيم الممول قطريا وتركيا، وميليشيات الحوثي الموالية لإيران، يهدف الى تأهيل كوادر الحزب الإسلامي المتهم برعاية المتطرفين، فيما سلط المحرر الرياضي في صحيفة اليوم الثامن على صندوق النشء والشباب الذي تقول مصادر في الوزارة انه يعد من اهم موارد التأهيل الخاصة بالمعاهدة والمراكز التدريبية التابعة للإخوان.

 

الخميس عقد وزير الشباب والرياضة نائف البكري لقاءً مع محافظ تعز نبيل شمسان، وبحث معه سبل تطوير الرياضة وتعزيز النشاط الشبابي في المحافظة من خلال وضع الخطط الطموح والعمل على زيادة موارد صندوق رعاية النشء والشباب بالمحافظة.

وزعم البكري ان تعز تعد مركزًا شبابيًا ورياضيًا هامًا، بما تمثله من إرث رياضي وثقل كبير على مستوى اليمن”؛ بما في ذلك المدن الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

 

وقال مصدر مسؤول في وزارة الشباب والرياضة لـ(اليوم الثامن) “انهم طرحوا على الوزير دعم الأنشطة الرياضية في محافظة أبين، التي تعد الولادة لنجوم كرة القدم والطائرة والألعاب الأخرى، ونجوم أبين لا يمكن مقارنتهم بنجوم المحافظات الأخرى، وقد شكلت أندية أبين رافدا كبيرا للأندية اليمنية بما فيها أندية تعز والحديدة وصنعاء وغيرها، وهي الأندية التي لا تخلوا كل موسم من تواجد نجوم محافظة أبين.

وأكد المصدر ان “أبين تعاني التهميش من قبل الوزارة منذ عقود، لكن التعيينات الأخيرة التي أصدرها البكري بشأن أبين، لا تقدم ولا تؤخر وهي هامشية، لكن السلطة والقرار والمال بيد المنتمين لتيار الإخوان المسلمين”.

 

* لـ موقع اليوم الثامن