(المحمدان).. قياديان حوثيان الاول يعترف بقرب هزيمة جماعته والثاني يهاجم الصماد بعد تحرير حيس

قيادي حوثي يعترف بقرب هزيمة جماعته واخر يهاجم الصماد بعد تحرير حيس

 

 

نيوز ماكس ون- سجل قيادي حوثي محمد ناصر البخيتي أول اعتراف من نوعه باقتراب موعد هزيمة الجماعة والتي باتت تتكبد خسائر كبيرة وتخسر مناطق كثيرة كانت تسيطر عليها.
وسجل الاعتراف من قبل القيادي محمد ناصر البخيتي الذي حذر من انكسار جماعته .

وحاول القيادي الحوثي تحذير خصومه من انهيار جماعته ,زاعما ان انهيار الحوثيين سيعقبه انكسار حزب الاصلاح وكذا فصائل الحراك , وافساح المجال امام القاعدة .

 

 

داعيا القوى السياسية لمراجعة ذاتية بهدف تحقيق ما اسماه اصطفاف وطني في مواجهة العدوان الخارجي وبناء عملية سياسية تقوم على أساس التوازنات الداخلية وتحترم الحريات والتنوع وفق تعبيره .

وحاول القيادي البخيتي جاهدا ان يحشد مبررات تؤكد على صوابية تحالف القوى اليمنية المعادية لجماعته مع جماعته لانقاذ اليمن .. معتبرا نهاية جماعته نهاية لليمن .

 

قيادي حوثي يهاجم الصماد بعد تحرير حيس

من جانب اخر شن عضو اللجنة الثورية العليا للحوثيين، محمد المقالح، هجوماً لاذعا على القيادي البارز في الجماعة صالح الصماد رئيس ما يسمى المجلس السياسي عقب تحرير الجيش الوطني لمديرية حيس بمحافظة الحديدة وطرد مليشيا الحوثي منها.
وكتب المقالح تغريدة على صفحته بتويتر قال فيها: بعد حيس با يصرح الصماد انتبهوا الجراحي خط أحمر ولا با نقلب البحر على رؤوسكم.

وكانت وحدات من الجيش الوطني قد دخلت يوم أمس الاثنين الى مدينة حيس شمال شرقي الخوخة، وسيطرت على مبنى إدارة الأمن والمبنى الحكومي للمديرية، في تطور عسكري لافت في عمق محافظة الحديدة، وبات يفصلا عن أكبر مديرياتها زبيد نحو 30 كم فقط.