أرقاما مخيفة عن اليمن تكشفها إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة|

إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة تكشف أرقاما مخيفة عن اليمن |

 

نيوز ماكس1

قالت الدبلوماسية البريطانية، الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، روزي دياز، إن إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة تكشف أرقاما مخيفة عن اليمن.

ونشرت الدبلوماسية البريطانية تدوينة على “تويتر” امس الأربعاء، ذكرت فيها بعض الأرقام الخاصة باليمن، التي تشير إلى أن أكثر من نصف الشعب اليمني سيعاني من الجوع، بينما يرجح أن 5 ملايين شخص سيعيشون على بعد خطوة واحدة من المجاعة.

وتشير الإحصائيات إلى أن 50 ألف شخص سيعيشون ظروفا شبيهة بالمجاعة، مشيرة إلى أنه توجد حاجة عاجلة لتعاون دولي لمعالجة أزمة المجاعة في اليمن.

وفي وقت سابق، قارنت الدبلوماسية البريطانية روزي دياز، بين ما يشهده اليمن في الوقت الحالي وبين ما حدث في الحرب العالمية الأولى قبل أكثر من 100 عام، وقالت: “عندما نحن نتذكر أولئك الذين فقدوا حياتهم خلال الحرب العالمية الأولى، التي جلبت للبشرية حزنا ودمارا يعجز المرء عن وصفه، يذهب تفكيري إلى اليمنيين الذين ما زالوا يعانون من ويلات الحرب”.

وتابعت: “هذه المعاناة لن تنتهي حتى يقرر طرفي النزاع تقديم تنازلات تساعد في التوصل إلى اتفاق سياسي”.

وحسب بيانات الأمم المتحدة، سقط مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين بين قتيل وجريح، كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 في المئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.