آخر تطورات معركة الحديدة… شاهد بالصور ماذا ترك الحوثيون وراءهم بعد انهزامهم خلال معارك اليوم .. ولماذا تركوه؟ وماوراء تعيين الحوثي شقيقه قائداً لجبهة الساحل الغربي..؟

آخر تطورات معركة الحديدة… شاهد بالصور ماذا ترك الحوثيون وراءهم بعد انهزامهم خلال معارك اليوم .. ولماذا تركوه؟  وماوراء تعيين الحوثي شقيقه قائداً لجبهة الساحل الغربي..؟

 

 

نيوز ماكس ون:

 

 

اثناء المعارك اليوم ضد الحوثيين في جبهة الساحل الغربي تم العثور على مطوية اسقطها أحد الفارين في صفوف الحوثي.

وقال الصحفي حامد غالب إن المطوية معنونة تحت عنوان: “جريمة الفرار من الزحف” كانت قيادات الحوثي قد وزعتها على اتباعها في جبهة الساحل الغربي لمحاولة ثنيهم من الهروب امام تقدم القوات المشتركة والمقاومة الوطنية.

ويعود السبب في توزيع مثل هذه المطويات إلى هروب المئات من مقاتلي الحوثي أمام تقدم القوات المشتركة، وهي محاولة من الحوثيين لإخافة اتباعهم من الهروب من المعارك وايهامهم بأن المعارك مقدسة.

آخر تطورات معركة الحديدة… شاهد ماذا ترك الحوثيون وراءهم بعد انهزامهم خلال معارك اليوم .. ولماذا تركوه؟ وماوراء تعيين الحوثي شقيقه قائداً لجبهة الساحل الغربي..؟

هذا وتشهد ميليشيات الحوثي الارهابية انهيارا في دفاعاتها وتحصيانتها بالساحل الغربي، جراء التقدم الميداني الكبير لقوات المقاومة اليمنية المشتركة، الذي أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المليشيات.
وأكدت مصادر لسكاي نيوز عربية أن زعيم الميليشيات الكهنوتية عبد الملك الحوثي أمر باعتقال قادة في ميليشياته ومحاكمتهم، على خلفية الانهيارات والانكسارات التي تعرضت لها الميليشيات في جبهة الساحل الغربي.
وأمر الحوثي بدفع عناصر من ميليشياته ليست لديهم أي خبرة عسكرية إلى الحديدة، بعد فرار المئات من مقاتليه من المدينة، وإلا فسيتم اعتقالهم وفتح ملفات فسادهم، كما أكدت المصادر.
هذا وقالت مصادر يمنية أخرى إن المحكمة الجزائية في صنعاء، التابعة للمتمردين، أصدرت حكما بإعدام 7 مشرفين حوثيين، بتهم متعددة منها الخيانة الوطنية.
ودفعت الانهيارات بزعيم الميليشيات الانقلابية لتكليف شقيقه عبد الخالق الحوثي المكنّى “أبو يونس”، بقيادة جبهة الساحل الغربي، بعدما فقد الثقة بقادته الميدانيين.
ويأتي هذا التكليف وسط تعمق الخلافات والتباينات داخل ميليشيات الحوثي، وتبادل الاتهامات بشأن من يتحمّل المسؤولية عما حدث لها في الساحل الغربي.
وبات الحوثي يبحث عن النجاة من الهزيمة المحدقة بأيّ طريقة ممكنة، حيث شرعت ميليشياته في الضغط على أئمة المساجد والخطباء، ليطالبوا المواطنين بالخروج والمشاركة في القتال في جبهة الساحل الغربي، وهو ما دفع المواطنين للاحتجاج على تحويل منابر المساجد، لوسائل حشد للقتال
وفي ذات السياق واصلت قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي اليوم تمشيط مساحات واسعة في مديرية الدريهمي تمهيداً لمعركة تحرير مدينة الحديدة؛ فيما فشلت المليشيات الحوثية في تنفيذ ثاني محاولة تسلل خلال 24 ساعة الماضية وتكبدت خسائر فادحة في العدد والعتاد.
وقال مصدر في الإعلام العسكري إن وحدات من ألوية حراس الجمهورية مشطت مناطق واسعة عقب محاولة المليشيات الحوثية التسلل في منطقة المشيرعي.
وأوضح المصدر أن عناصر من المليشيات الحوثية وجدت نفسها في كماشة محكمة نفذتها القوات المشتركة بعد محاولتها التسلل من الحسينية لمهاجمة مواقع في منطقة المشيرعي.
وأضاف أن ثلاث فصائل من المقاومة المشتركة طوقت المتسللين وأوقعتهم بين قتلى وجرحى، كما استعادت المقاومة المشتركة أسلحة وذخائر متنوعة نهبتها المليشيات من مخازن الدولة.
وذكر ذات المصدر أن وحدات من ألوية حراس الجمهورية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية شنت عقب ذلك هجوما واسعا وأمنت مساحات واسعة في الطائف ومحيطها وسط انهيارات متواصلة في دفاعات المليشيات الحوثية.
وكانت المليشيات الحوثية نفذت أمس الأول محاولة تسلل فاشلة تصدت لها قوات المقاومة المشتركة في منطقة الفازة شرقي التحيتا، أسرفت مصرع عدد من منفذي المحاولة الفاشلة وأسر 4 عناصر وفرار من تبقى منهم.
وتحاول المليشيات الحوثية المنهارة تنفيذ عمليات التسلل لوقف الانهيارات المعنوية في صفوف مقاتليها جراء الهزائم الكبيرة المتلاحقة على طول الساحل الغربي وصولاً إلى مشارف مطار الحديدة