حدث في الحديدة .. عملية اعدام حوثية مروعة بحق احد قادة الجماعة الميداني في حجة بعد استدراجه للمحافظة | اسماء وتفاصيل

بالاسماء .. تفاصيل عملية اعدام مروعة نفذتها المليشيات الحوثية باللحية بحق أحد قادتها الميدانيين في حجة بعد استدراجه الى الحديدة

 

 

نيوز ماكس1

نفذت مليشيا الكهنوت الحوثية المدعومة من ايران، عملية اعدام مروعة بحق أحد قادتها الميدانيين في محافظة حجة الذي تم استدراجه الى الحديدة واعدامها فيها، بعد استغنائها من خدماته التي كان يسديها لها.

وبحسب مصادر محلية وإعلامية، طلب الحوثيون القيادي فيهم المدعو محمد عبده غبران، والمكنى ب”ابو عبده” الى محافظة الحديدة بعد خلافه مع قيادات المليشيا حول تقاسم أرباح صفقات بيع وترويج المخدرات التي تشتغل فيها مليشيا الكهنوت.

وتوكل القيادي الحوثي المدعو محمد هزاع بعملية الاعدام، حيث ويشغل هزاع مشرف المليشيا بمديرية اللحية شمالي الحديدة، والذي نفذ عملية الإعدام بحق ابو عبده بمساعدة من عناصر الأمن الوقائي.

وبحسب المصادر قام هزاع بتجريد المدعو ابو عبده من سيارته وسلاحه وسلخه عن مرافقيه، ثم ارسله مع عناصر الأمن الوقائي الذين جلبوا من عمران الة منطقة الناشرية باللحية، حيث تم إعدامه هناك.

وكان غبران يقود مجاميع لمليشيا الكهنوت الإرهابية بمحافظة حجة شمالي غرب البلاد، حيث وتاتي عملية تصفيته في ظل صراع محتدم يسود المليشيا الكهنوتية على خلفية تقاسم النفوذ والمغانم التي تجمعا المليشيا من خلال التجارات السوداء ونهب اليمنيين.