الان| ما الذي يحدث في (أحياء وشوارع ) العاصمة صنعاء عشية ذكرى إنتفاضة ديسمبر والحوثي تهدد أنصار المؤتمر بهذا المصير..!؟

هذا مايحدث في هذه الأحياء بالعاصمة صنعاء عشية ذكرى إنتفاضة ديسمبر والحوثي تهدد أنصار المؤتمر بهذا المصير..!؟

#نيوز_ماكس1

وجهت مليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء، إلى قيادات وأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام تحذيراً شفهياً، من القيام بأي فعاليات أو عقد اجتماعات خلال شهر ديسمبر، متوعدة كل من يحاول القيام أو التحضير لهذه الفعاليات بأن يلقى مصير زعيمه علي صالح.

وقالت مصادر مطلعة إن المليشيات الانقلابية فرضت أمس السبت، على قيادات حزب المؤتمر الشعبي وأنصارهم الرقابة الكاملة، ونفذت عمليات اعتقال لعدد من الناشطين الموالين للحزب تخوفاً من إقامتهم فعاليات في ذكرى رحيل الرئيس السابق علي صالح.

وأفادت المصادر حسبما نشرته صحيفة “عكاظ”، بأن رئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط اتهم القيادات المؤتمرية في صنعاء بالتواصل مع قياداتهم الموالية للشرعية والموجودة خارج البلاد للتخطيط للمشاركة في مظاهرات ضد المليشيات على غرار ما يحدث في العراق ولبنان.

وأكدت أن المشاط أصدر توجيهات إلى مليشياته بتشديد الرقابة على أنصار المؤتمر، وسرعة عقد دورات طائفية وفكرية تمتد لأسبوعين لعدد من نشطائهم.

وذكرت المصادر أن المليشيا نشرت عددا من المسلحين والنقاط أمام منازل يحيى الراعي وأبو رأس وكثفت تحركاتها في أحياء عدة، منها الحي السياسي وحدة والأصبحي وعطان، إذ تقطن غالبية قيادات الحزب، مبينة أن عددا من المسلحين وما يطلق عليهم بـ«الزينبيات» داهموا منازل الناشطين والناشطات في أحياء «السينية ومذبح وسعوان» واعتقلت عددا منهم.

وللعام الثاني على التوالي ترفض مليشيا الحوثي الإفصاح عن مكان جثمان الرئيس السابق أو تسليمه إلى عائلته، كما تواصل اعتقال نجل شقيقه محمد بن محمد عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله صالح.