أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اليمن / شاهد | في الساحل الغربي .. المركز الصيفي بالخوخة يشهد حفلاً فنياً وثقافيا | صور
شاهد | في الساحل الغربي .. المركز الصيفي بالخوخة يشهد حفلاً فنياً وثقافيا | صور

شاهد | في الساحل الغربي .. المركز الصيفي بالخوخة يشهد حفلاً فنياً وثقافيا | صور

شاهد | في الساحل الغربي .. المركز الصيفي بالخوخة يشهد حفلاً فنياً وثقافيا | صور

#نيوز_ماكس1

شهدت مدينة الخوخة في الساحل الغربي مساء السبت 3 أغسطس 2019م احتفالا فنيا وثقافيا أقيم في المركز الصيفي لشباب وطلاب مديريات الخوخة وحيس والدريهمي والتحيتا، برعاية دائرة الشباب والطلاب في المؤتمر الشعبي العام والمقاومة الوطنية.

وفي الحفل الذي بدئ بالنشيد الوطني وآي من الذكر الحكيم تلاها أحد الطلاب المشاركين في المركز الصيفي، تحدث الأستاذ محمد أنعم رئيس المركز الإعلامي للمقاومة الوطنية عن مأثر وبطولات أبناء تهامة وتضحياتهم في مقارعة الكهنوت منذ ثورة الزرانيق وحتى اليوم.

وقال مخاطباً الشباب: إن الأمم لا تراهن إلا على شبابها للانعتاق من الظلم والجبروت وأنتم يا معشر الشباب أمل هذا الشعب في التخلص من الكهنوت الجديد واستعادة الجمهورية وحماية الثورة اليمنية الخالدة التي ضحى آبائنا بدمائهم الزكية من أجل الخلاص من أعتى نظام كهنوتي متخلف.

من جانبه ألقى الدكتورعبدالرحمن أحمد ناجي كلمة تطرقت إلى أهمية العلم في الارتقاء بأي شعب من الشعوب وعن أهمية دور الشباب في النضال الوطني والحفاظ على الجمهورية والديمقراطية والوحدة.

مشيداً بالاهتمام الذي يوليه العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية حراس الجمهورية بالشباب والطلاب في الساحل الغربي وحرصه على متابعة الفعاليات والأنشطة الصيفية الطلابية والشبابية أولا بأول باعتبار هذا الجيل أمل الحاضر والمستقبل.

مختتماً كلمته بالتأكيد على أن الأمم لا يمكن لها أن ترتقي إلا بالعلم والمعرفة من أجل بناء حاضر ومستقبل اليمن.

إلى ذلك القى الأستاذ عادل الهرش كلمة مقتضبة أشاد فيها بالشباب المشاركين في هذه المراكز الصيفية، مؤكداً بأن الشباب هم أمل المستقبل وهم من يعول عليهم في بناء الوطن بعيداً عن النعرات الضيقة التي تحاول مليشيا الحوثي الكهنوتية تكريسها في المجتمع.

بعد ذلك قدم عدد من الطلاب قصائد شعرية وطنية وثورية ألهبت حماس الحضور ونالت استحسان وتصفيق الجميع، كم قدم آخرون رقصات مختلفة حازت على أعجاب الجميع.

وأحيا الفنان القدير محمد الوديع الحفل بمجموعة من الأغاني الوطنية التي هيجت مشاعر الجميع وهتف الطلاب بكلمات أغانيه الثورية المدافعة عن الجمهورية والرافضة للاستبداد الحوثي الكهنوتي والتي أوقدت الحماس الثوري والوطني لدى الشباب والطلاب لمواصلة السير على درب ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر و2 ديسمبر، واختتم الاحتفال بالسلام الجمهوري.