شاهد| بعد حذف الوكالة خبر إقالة ‘الحوثي’ تحت تهديد السلاح| (سبأ) تغطي ما حدث بهذه الحكاية| صراع الحوثيين على السلطة يظهر للعلن

بعد حذف الوكالة خبر إقالة ‘الحوثي’ تحت تهديد السلاح| (سبأ) تغطي خلاف قيادات الصف الاول للحوثيين بهذه الحكاية

#نيوز_ماكس1

قالت وكالة “سبأ” بنسختها الحوثية، اليوم الاربعاء، أنها تعرضت للقرصنة والاختراق من قبل ما اسمتها قوى العدوان، في محاولة منها لتغطية خلافا عميقا ظهر للعلن بين قيادات الصف الاول للمليشيا الحوثية.

وأوضحت في بيان نشرته بموقعها الالكتروني، أن موقعها تعرض للقرصنة والاختراق من قبل جهات أسمتها (تابعة لقوى العدوان) استمر لبضع دقائق وتم خلاله نشر قرارات مفبركة لمهدي المشاط تتضمن تغييرات مزعومة في المجلس السياسي الأعلى للانقلاب.

ومنذ تولي القيادي في حزب الحق، محمد المنصور، لرئاسة مجلس ادارة الوكالة، اعلن اكثر من مرة عن تعرضها للاختراق لأكثر من مرة، بخلاف سلفه ضيف الله الشامي، المعين وزير اعلام للجماعة، الذي لم تتعرض الوكالة في عهدة لمثل هكذا ادعاء بالاختراق، الذي هو في حقيقته صراع حوثي-حوثي بين قيادات الصف الاول للمليشيا.

وجاء قرار المشاط الأخير، الذي تدعي “سبأ” انه ناتج عن قرصنة، حد زعمها، بإقالة محمد علي الحوثي من المجلس السياسي وتعيينه عضواَ في مجلس الشورى هي أولى شرارات الخلاف المفصلية بين الطرفين بعد كشف المشاط لمخطط كبير يقوده محمد علي الحوثي داخل المجلس السياسي الاعلى للانقلاب.

تحت تهديد السلاح .. وكالة سبأ الحوثية تحذف خبر إقالة ”محمد الحوثي” من المجلس السياسي

الى ذلك وفِي وقت سابق تحدثت وسائل اعلامية عن قيام مسلحون تابعون للقيادي الحوثي محمد علي الحوثي، فجر اليوم الأربعاء باقتحام وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الجماعة واجبروا الموظف المناوب على حذف الأخبار التي تحدثت عن استبداله بيحيى الشامي وتعيينه في مجلس الشورى.

وقالت مصادر إعلامية إن محمد علي الحوثي نجح بالفعل في إجبار وكالة سبأ التي من صنعاء على حذف تلك الأخبار كما طلب من الوكالة إعلان اختراقها.

ولم يعلن حتى الآن خبر اختراق الوكالة، لكن مصادر رجحت أن يتم الإعلان عنه خلال الساعات القادمة وتم الإكتفاء بحذف الأخبار في الوقت الحالي.

صراع الحوثيين على السلطة يظهر للعلن