أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اليمن / الان|الحرب قامت ..!؟ امريكا تعلن رسميا وقوف ايران وراء الهجوم على ناقلتي النفط وقلق عالمي بعد الهجوم وجلسة طارئة لمجلس الامن | التفاصيل الكاملة

الان|الحرب قامت ..!؟ امريكا تعلن رسميا وقوف ايران وراء الهجوم على ناقلتي النفط وقلق عالمي بعد الهجوم وجلسة طارئة لمجلس الامن | التفاصيل الكاملة

امريكا تعلن رسميا وقوف ايران وراء الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان وقلق عالمي بعد هجوم اليوم ومجلس الامن يعقد جلسة طارئة

#نيوز_ماكس1 : أعلن وزير الخارجية الامريكي في مؤتمر صحفي يجري في هذه الاثناء وقوف ايران وراء الهجوم على ناقلتي التفط في خليج عمان ..


و قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم الخميس، إن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان.

وأفاد وزير الخارجية الأمريكي بأن الولايات المتحدة استنتجت ذلك استنادا إلى معلومات استخباراتية ونوع الأسلحة المستخدمة وتطور الهجمات.

وأضاف بومبيو أن الهجمات التي تنفذها إيران جزء من حملة لتصعيد التوتر.

تفاصيل استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان
وأكد الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة ستدافع عن مصالحها وعن حلفائها وعن التجارة الدولية من الخطر الإيراني.

وتابع مايك بومبيو قائلا: “إن طهران تعمل على تعطيل تدفق النفط عبر مضيق هرمز”، مشدد على أن واشنطن تعمل على تحقيق تعهداتها بشأن الحرب على تصدير النفط.

وصرح الدبلوماسي الأمريكي بأن واشنطن أبلغت مجلس الأمن الدولي أنها ستبحث مسألة استهداف الناقلتين في الخليج في جلسة مغلقة الخميس.

وأعلن جوناثان كوهين السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة أن واشنطن تخطط لبحث الهجمات على ناقلتي النفط في خليج عمان في جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي تعقد في وقت لاحق من اليوم.

..

مسؤول بالبنتاغون : إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان

وفِي وقت سابق رجح مسؤول في البنتاغون، الخميس، أن تكون إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان.

وقال المسؤول لشبكة CBS الأميركية، إن إعلان إيران أنها أنقذت طاقم الناقلتين مضلل، مضيفاً أن سفينة حربية أميركية أنقذت 21 من طاقم إحدى الناقلتين.

وأخبر المسؤول الأميركي مراسل شبكة CBS لشؤون الأمن القومي، أن هناك احتمالية كبيرة لكون إيران مسؤولة عن الهجوم الذي استهدف ناقلتي النفط في خليج عمان.

كما أفاد المسؤول أن الولايات المتحدة ستحصل على بعض الحطام للتحقيق في مصدر الهجوم على الناقلتين، الذي لاقى إدانات دولية واسعة، ووقع في وقت حساس، فمن جهة هناك تصعيد بين واشنطن وطهران في المنطقة، ومن جهة أخرى يزور رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إيران حاملاً رسالة من الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقال المسؤول إن أي رد من الولايات المتحدة سيعتمد على الأدلة التي تثبت ربط الهجوم بإيران.

وتعرضت ناقلة النفط “فرونت ألتير” المملوكة لمجموعة “فرونتلاين” النرويجية لهجوم صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسمعت ثلاثة انفجارات على متنها، على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

كما أفادت الهيئة النرويجية للشؤون البحرية في بيان، أن هجوما استهدف سفينة أخرى هي “كوكوكا كوريجوس” في المنطقة البحرية ذاتها.

من جهته، أعلن الأسطول الخامس الأميركي أنه تلقى “نداءي استغاثة” صباح الخميس من ناقلتي نفط “تعرضتا لهجوم” في خليج عُمان.

كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن إيران قدمت، الخميس، المساعدة لـ”ناقلتي نفط أجنبيتين” ترفع إحداهما علم بنما والثانية علم جزر مارشال بعد أن تعرضتا “لحادثة” صباحا في بحر عُمان، مشيرة إلى “إغاثة 44 بحارا”.

الى ذلك يساور القلق العواصم العالمية بعد الهجوم على الناقلتين اللتين تعرضتا لهجوم في خليج عمان صباح الخميس.

وقالت البحرية الأميركية، الخميس، إن ناقلتي نفط أصيبتا بأضرار بحادث في بحر عُمان، وإنها تقدم المساعدة لناقلتي نفط تعرضتا لهجوم في خليج عمان، فيما أفادت وسائل إعلام إيرانية بغرق الناقلة “فرونت ألتير”، وهي إحدى الناقلتين اللتين تعرضتا لحادث بخليج عُمان، بينما نقلت صحيفة نرويجية عن “شركة فرونت لاين” تأكيدها أن الناقلة “فرونت ألتير” مشتعلة في خليج عمان.

وذكر الأسطول الخامس أنه أرسل قوات بحرية إلى المنطقة لمساعدة السفينتين، مضيفاً: “تلقينا رسالتي استغاثة منفصلتين من ناقلتين في خليج عمان”.

من جانبها، نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، عن مصدر مطلع لم تسمه، قوله إن فرق بحث وإنقاذ إيرانية انتشلت 44 بحاراً من ناقلتي النفط المعطوبتين في خليج عمان. وأضافت الوكالة أنه تم نقل البحارة إلى مرفأ جاسك الإيراني.

كما نقلت “رويترز” عن المسؤول القول إن “كوكوكا كاريدغس” كانت في طريقها من الجبيل بالسعودية إلى سنغافورة محملة بشحنة ميثانول، وأن شحنة الميثانول في الناقلة سليمة.

ونقلت “بلومبيرغ” عن مسؤول بميناء الفجيرة بالإمارات العربية المتحدة قوله، إن النار اشتعلت بناقلة نفط بعد أن تم تحميلها بالنفط من أبوظبي قبل إبحارها.

وذكرت صحيفة “في.جي” النرويجية، نقلاً عن متحدث باسم شركة الشحن النرويجية “فرنتلاين” أن الشركة أكدت

أن النار مشتعلة في ناقلتها النفطية فرنت ألتير بعد حادث في خليج عمان.

وأضاف المتحدث أن سفينة قريبة نقلت جميع أفراد طاقم الناقلة، وعددهم 23، إلى مكان آمن.

وقال مسؤول كبير في شركة “سي.بي.سي” الحكومية التايوانية لتكرير النفط إن ناقلة تستأجرها الشركة لجلب وقود من الشرق الأوسط تعرضت لهجوم في وقت سابق اليوم الخميس.

وقال وو آي-فانج، رئيس قسم البتروكيماويات في الشركة، لـ”رويترز” كانت الناقلة “فرنت ألتير” تحمل 75 ألف طن من النفتا عندما “أصابها طوربيد فيما يبدو” عند الظهر تقريبا بتوقيت تايوان (0400 بتوقيت غرينتش). وأكد أنه تم إنقاذ جميع أفراد الطاقم.

ووفقاً لبيانات الشحن، شوهدت “فرنت ألتير” للمرة الأخيرة في خليج عمان قبالة ساحل إيران بعد تحميل حمولتها من الرويس في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تحذير من هيئة السلامة البريطانية

وفي وقت سابق، الخميس، حذرت هيئة السلامة البحرية البريطانية من أن حادثاً غير محدد وقع في بحر عُمان، وطالبت بتوخي “الحذر الشديد” وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، فيما قالت البحرية الأميركية إنها على علم بحادث في خليج عمان وتجمع المزيد من التفاصيل.

وأصدرت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة، التي تديرها البحرية البريطانية، وضع حالة التأهب، في وقت مبكر يوم الخميس. ولم توضح الأسباب، لكنها قالت إنها تجري تحقيقاً في الأمر.

وقال الكوماندر جوشوا فراي، المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي ومقره البحرين، في وقت سابق، إن قيادته على “علم” بوقوع حادث في المنطقة. ورفض الإفصاح عن المزيد. وقال لـ”أسوشيتد برس”: “نحن نعمل على الحصول على تفاصيل”.

وجاء الحادث فيما زعمت وسائل إعلام إيرانية – دون أن تقدم أي دليل – وقوع انفجار في المنطقة استهدف ناقلات نفط.

يأتي التحذير البحري، اليوم الخميس، بعدما وصفته الولايات المتحدة بالهجمات الإيرانية على 4 ناقلات نفط قريبة قبالة ساحل الفجيرة بالإمارات العربية المتحدة. وتنفي إيران تورطها.

جلسة طارئة لمجلس الأمن بعد الهجوم على ناقلتي النفط

يناقش مجلس الأمن الدولي، الخميس، الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عُمان، في جلسة طارئة للمجلس.

بدوره، ندّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الخميس، بالاعتداءات على ناقلتي النفط اللتين أفيد بتعرضهما لهجمات الخميس في بحر عمان، وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن حول التعاون بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وقال غوتيريس “أدين أي هجوم على سفن مدنية”، داعياً إلى “تقصي الحقائق” وتحديد الجهة “المسؤولة” عن الهجوم، مشدداً على أن العالم لا يستطيع تحمل نزاع كبير في الخليج.

وتعرضت ناقلة النفط “فرونت ألتير” المملوكة لمجموعة “فرونتلاين” النروجية لهجوم صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسمعت ثلاثة انفجارات على متنها، على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

كما أفادت الهيئة النرويجية للشؤون البحرية في بيان أن هجوما استهدف سفينة أخرى هي “كوكوكا كوريجوس” في المنطقة البحرية ذاتها.

من جهته، أعلن الأسطول الخامس الأميركي أنه تلقى “نداءي استغاثة” صباح الخميس من ناقلتي نفط “تعرضتا لهجوم” في خليج عُمان.

كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن إيران قدمت، الخميس، المساعدة لـ”ناقلتي نفط أجنبيتين” ترفع إحداهما علم بنما والثانية علم جزر مارشال بعد أن تعرضتا “لحادثة” صباحا في بحر عُمان، مشيرة إلى “إغاثة 44 بحارا”.