بعد ان اثارت غضب واستنكار اليمنيين .. تلاعب وتمييع حوثي بجريمة الاعتداء على معلمات في صنعاء

بعد ان اثارت غضب واستنكار الرأي العام .. تلاعب وتمييع حوثي بجريمة الاعتداء على معلمات في صنعاء

نيوز ماكس ون:

كشف “المشهد اليمني”،  عن مصادر خاصة ان مليشيا الحوثي الانقلابية تحاول تعطيل وتمييع قضية الاعتداء على معلمات ومديرة مدرسة صروح المجد في صنعاء، والتي اثارت غضب الراي العام، واستنكار واسع لحدوث هذه الجريمة غير المعهودة في المجتمع اليمني.

وأوضحت المصادر، ان محكمة جنوب شرق الامانة بمديرية السبعين، اجلت لمرتين القضية بضغوط حوثية، ومن المقرر ان تنظر فيها غدا الاربعاء، لكن هناك مخاوف من ان يتم تاجيل النظر فيها كالعادة دون أي اسباب او مبررات.

واشارت الى ان هناك محاولة من الحوثيين لتبرئة العصابة المسلحة المعتدية على مديرة المدرسة والمعلمات والتي احضرها المدعو قايد حمود عامر وهو من الموالين للحوثيين.

وافادت المصادر، ان جهات امنية كبيرة تابعة للحوثيين تحاول تبرئة الجاني وتحميل التهمة لمديرة المدرسة والمعلمات المجني عليهم، وذلك باتهام شقيق المديرة بأنه كان يحمل سلاح واعتقل وفق ذلك، وهو ما نفاه جميع شهود العيان الذين كانوا متواجدين اثناء الاعتداء.

واتهمت المصادر المحكمة بالتلاعب بملف القضية، والرضوخ للضغوط المفروضة عليهم بعدم النظر فيها وتاجيلها في كل مرة تعرض على المحكمة.

يذكر أنه وبعد حادث الاعتداء تم الاتفاق والتعهد عبر لجنة وسطاء مع مديرة المدرسة على أن يتم القبض على العصابة المسلحة ومحاكمتهم، لكن حدث العكس وتم القبض على شقيقها الذي لا يزال في السجن حتى الان.